AlexaMetrics الخليج الإماراتية تطالب بريطانيا بالاعتذار عن وعد بلفور الذي جاء بأولاد عم ضاحي خلفان لفلسطين | وطن يغرد خارج السرب

الخليج الإماراتية تطالب بريطانيا بالاعتذار عن وعد بلفور الذي جاء بأولاد عم ضاحي خلفان لفلسطين

طالبت صحيفة “الخليج” الإماراتية بريطانيا بتقديم الاعتذار عن “وعد بلفور” الذي أعطته لليهود لإقامة وطن قومي لهم على أرض فلسطين التاريخية, لتحرج بذلك ضاحي خلفان نائب رئيس شرطة دبي والمقرب من ولي عهد أبو ظبي الذي أثار الجدل مؤخراً في تصريحات أطلقها برر فيها احتلال إسرائيل إلى أرض فلسطين معتبراً اليهود أولاد “عمه” ولهم الاحقية في أرض فلسطين أكثر من الفلسطينيين أنفسهم !!

 

وقالت الصحيفة الاماراتية ان علي من يرتكب جريمة بحجم “وعد بلفور”، ومن يطرد شعباً بكامله من أرضه ويرميه في رياح الأرض الأربع، ومن يأتي بالعصابات الصهيونية لارتكاب المذابح بحق الشعب الفلسطيني ويسلمها أرضاً ليست أرضه، ومن يمارس أبشع أشكال الاستعمار يجب عليه أن يعتذر عن جريمته.

 

وأضافت الصحيفة في افتتاحيتها :”هي بريطانيا من ارتكب هذه الجريمة بحق الإنسانية، متجاوزة كل ما له علاقة بالأخلاق والإنسانية والتاريخ، وهي المطالبة اليوم بالاعتذار عما ارتكبته، وان تكفّر عن ذنبها وجريمتها بالاعتذار، وهو أقل ما يمكن أن تقوم به إذا كان لدى ساستها وقيادتها بعض الإنسانية والأخلاق والكرامة، وإذا كان بمقدورهم الخروج من تحت وصاية الصهيونية والولايات المتحدة”.

 

ورات ان “الاعتذار هو أقل القليل عن جريمة ارتكبت عن سابق تصور وتصميم، والاعتراف بالحقوق الفلسطينية التاريخية الثابتة وبالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، والتوقف عن دعم العدوان الصهيوني ومواصلته لعمليات الاستيطان والتهويد”.

 

واشارت الى إن “الحملة التي تجري في بريطانيا ويقوم بها نشطاء بريطانيون وأكاديميون وحقوقيون وبرلمانيون للتوقيع على مذكرة تتضمن 100 ألف توقيع تطالب الحكومة بالاعتذار، وهو ما يلزم مجلس العموم بمناقشتها، هي بالمعنى السياسي والأخلاقي صحوة ضمير شعبية لتحميل بريطانيا كامل المسؤولية عما نجم عن الوعد المشؤوم من معاناة لملايين الفلسطينيين على مدى 99 عاماً”.

 

اضافت:”لكن يبدو أن الحكومة البريطانية ماضية في غيّها ونكرانها للجريمة وتصحيح خطأ تاريخي دمّر ماضي وحاضر ومستقبل شعب بأكمله، وتستعد للاحتفال مع إسرائيل بالذكرى المئوية للوعد، العام المقبل، ما يستدعي المبادرة إلى مقاضاة بريطانيا عن جريمة موصوفة لا تسقط بالتقادم لأنها تتنافى مع كل القوانين والأعراف الدولية، وهذا أبسط ما يجب القيام به تجاه إمبراطورية غربت شمسها”.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. تعتذر……………. لماذا
    ماذا يفيد الاعتذار بعد ان شرد شعب بكامله …………اين يصرف الشعب الفلسطينى هذا الاعتذار
    كفانا هراء
    هل الاعتذار سيعيد هذا الشعب لوطنه
    بريطانيا شردت شعب بكامله وفعلت الافاعيل ببقيت العالم العربى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *