AlexaMetrics اجتماع قبطي بفندق شهير بالقاهرة يسخر من المسيح ويبيح الجنس وشرب الخمور !! | وطن يغرد خارج السرب

اجتماع قبطي بفندق شهير بالقاهرة يسخر من المسيح ويبيح الجنس وشرب الخمور !!

دعت صفحة « Jesus Hates Religion»، والتي تعني «يسوع يكره التدين»، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» والتي يقوم عليها بعض الشباب المسيحي، إلى اجتماع أطلقوا عليه «مجلس الآلهة» في الثاني من ديسمبر القادم بأحد الفنادق الشهير بالقاهرة.

 

وتعرف الصفحة نفسها على أنها صفحة تابعة لخدمة «tC Egypt»، وتقول إن هدفها التشجيع على العيش وفقاً للحياة المسيحية الحقيقية وكشف أشكال التدين الزائف بكل صوّره.

 

وقالت الصفحة في دعوتها «: لأن الرب عظيم وحميد جدا، مهوب هو على كل الآلهة (مزمور 96: 4) ننتظركم الجمعة ٢ ديسمبر فى حدث مجلس الآلهة بفندق (..) الساعة ٥ مساءً».

 

ويبدو من منشورات الصفحة أنها تدعو للإلحاد وإباحة ممارسة الجنس وشرب الخمور وغيره، وعلق أحد الأقباط على المنشور قائلًا :« بالفعل التحذيرات الى سمعتها صحيحه .. انا حضرتلهم مره بنفسي وماعجبنيش أسلوبهم نهائي , كانوا عاملين سكيتش كله تريقه على شخص السيد المسيح مصورينه كأنه واد روش قال يعنى صديق للناس بخلاف الكلام الى كان فيه أخطاء كبيره ..دول مجموعه كده عاملين زى السبتيين أو شهود يهوة أو أى من الناس ديه».

 

ومن منشورات الصفحة :« وسط العديد من الآلهة التي تتسابق على أن تنال عبادتك ووقتك وطاقتك..كل منها له طريقته وأسلوبه، وأنت تبقى أسير احتياجات غير مسددة.. اعرف إلهك وفكر كيف يكون لك إله واحد حقيقي يستحق منك كل عبادة..ندعوك لتعرف إلهك في الحدث الرابع لنا مجلس الآلهة» وفى منشور أخر قالت :« مخدرات وخمور، عقاقير وفجور، فنون و غرور، ودا كله مش شرور دي حاجات هدفها بث السرور، ودي أدواتي #كوزموس.. بسذاجة قالوا عني نجاسة، مماراستي دعارة وعهارة ومش قداسة، طب وروني إزاي هتشبعوا احتياجاتكم ورغباتكم وتهدوا صراعاتكوا الحساسة #عشتاروث».

 

وتابعت :« أنا إله أؤمن بالانفتاح، سأدعك تذهب للكنائس وتخدم بانشكاح، إذا كانت هذه رغبتك وما يشعرك روحياً بالنجاح، يمكنك عبادتي بطرق كثيرة فاهدأ وأرتاح #لوسيفر.. أنا مرتبط بالحب، وحبيب العاطفة، وشريك الشهوة، أكره النقاوة وشعور الناس بالذنب في عباداتي يضمن لي ولائهم #عشتاروث». وأضافت «: أنا عشتاروث ودا اسم من أسمائي القديمة، الشهوة والأنانية والاعتمادية بالنسبة لي هما الوسيلة، سمّوني الجنس وخلوا من الزنا جريمة، خليك معايا وعيش وماتفكرش معايا كتير في الأبدية….أنا إله مابحبش معايا شريك، أعبدني وحدي وأنا أخليك أمير وملك شعاري ” الغاية تبرر الرزيلة ” #عشتاروث».

 

وفى منشور آخر قالت :« أنت الأهم، أنت من تستحق السجود والخلود، ومن أجلك تختفي القيود والسدود #إيفتوس.. شهوة العيون هملاها، شهوة الجسد هشبِعها، شهوة الذات هحققها، أنا بتاع كل حاجة #كوزموس». فيما تسائل بعض النشطاء عن دور الدولة وأجهزة الأمن من مثل هذه المؤتمرات التي تعارض كل الأديان وتدعوا إلى التحرر، حسب قولهم.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *