أنور مالك: نصرالله تغنّى كذباً بصواريخه الإيرانية لضرب تل أبيب وأطلقوها نحو مكة!

3

قال الكاتب والحقوقي الجزائري، ، إنّ الأمين العام لحزب الله اللبنانيّ ، “كان يتغنى كذبا بصواريخه الإيرانية التي ستطال تل أبيب ولم ولن يفعلها بل ها هي تنطلق من حلفائه باليمن نحو مكة”. في إشارة الى استهداف الحوثيين بصاروخٍ باليستي لمكة المكرمة

 

وفي سياقٍ حديثه لموقع “الخليج العربي” قال مالك إن “المجتمع الدولي يغض الطرف عن استهداف لمكة المكرمة، رغم أن الحوثيين ليست لديهم الامكانيات لإطلاق صاروخ يصل إلى لا يمكن أن يقدم الحوثيين على هذه المغامرة والجريمة الكبرى إلا بإيعاز إيراني، وهو ما يؤكد أن هذه العملية تقف ورائها إيران”.

 

وأضاف: “اعتقد أن عدم إدانة إيران يدخل في إطار الأجندة الدولية التي تحاول أن تستغل هذا الأمر من أجل زعزعة أمن المنطقة، فإيران قتلت الملايين في العراق وسوريا واليمن، ولم تتعرض لأي إدانة لهذه اللحظة, فلا يمكن أبدا أن هذه القوى الكبرى ستدينها وهي تستهدف قبلة المسلمين”.

 

وطالب الحقوقي الجزائري بمساءلة إيران دولياً “ليس بسبب استهداف مكة المكرمة فقط، بل يجب محاكمتها على كثير من الجرائم التي تتصاعد، فجرائمها تتصاعد لأنها لم تتعرض لأي مسائلة دولية”.

 

كما وطالب “مالك” بطرد إيران من الأمم المتحدة، وأن يكون لديها ملف في المحكمة الدولية، لأن كل ما قامت به إيران فيه جرائم حرب وإبادة وضد الإنسانية، والآن وصلت للعدوان على مقدسات المسلمين.

 

لكنّ الحقوقيّ الجزائري أنو مالك قال إنه لا يعتقد أن تبحث عن حرب مباشرة مع إيران، فالمملكة معروفة بالهدوء وتريد أمن واستقرار العالم، وليست مثل إيران التي تبحث عن هذه الحروب، لكن هناك حروب على تشنها إيران وتستهدف أمن في الداخل عن طريق تنظيمات إرهابية ترعاها استخباراتها، ولا يوجد منبر لا تتطاول فيه إيران على وحاولت ضرب موسم الحج عن طريق الإيرانيين، كل هذه الأمور تشنها إيران.

 

وتابع: “استبعد ان تندلع حربٌ مباشرة، ولا حتى إيران لديها الجراءة أن تخوض حرب مباشرة مع السعودية، فهي تختفي خلف حروب بالوكالة عن طريق منظمات إرهابية ومليشيات تدعمها، ولا يمكنها أن تزج بنفسها في حرب مباشرة، فقد جربتها في العراق وتجرعت السم، والآن ستتجرع سموم أخرى لأن دخول حرب مع السعودية معناها حرب على كل المسلمين، فالسعودية ليست لديها شعب وقيادة فقط تحميها بل كل العالم الإسلامي سيهب دفاعاً عن السعودية التي فيها مقدسات المسلمين التي لديها مكانة مرموقة في العالم الإسلامي”.

 

وذكر أن “السعودية الآن تحارب المشروع التخريبي حفاظاً على المنطقة وأمن الأوطان العربية والإسلامية وتتعرض لهذا العدوان بسبب هذه السياسة التي لا تتماشى مع الدور التخريبي الذي يقوم به الملالي”.

قد يعجبك ايضا
  1. علي حسين يقول

    وهل من المعقول أن يطلقها ضد الكيان الصهيوني؟؟؟؟؟؟

    أكيد يطلقها ضد العرب والمسلمين.!!! مادامت صواريخ أيرانية.!!

  2. الاسد الهصور يقول

    حبيبي شوف لما الشغلة توصل اسرائيل الكل صغير والا كبير يضرب بريكات جامدة هاي اسرائيل مش مزحة من اكبر شنب لاصغر شنب كلهم بصيروا ارانب وبدوروا عن التبريرات ولا تستثني اي عربي من ذلك

  3. رحال يقول

    هذا اعلان حرب على كل الامه من قبل المجوس والروافض وحلفائهم .. ولم نرى اي رد سوى بعض مناورات لا تسمن ولا تغني من جوع .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.