وزير العدل في عهد مرسي يشعل مواقع التواصل في بوست على “الفيسبوك” ويلجم أنصار السيسي

3

دافع المستشار أحمد سليمان، وزير العدل المصري الأسبق، عن الرئيس المعزول محمد مرسي ـ أول رئيس مدني منتخب ـ نافيًا ما تردد عن غياب الحسم والقوة في شخصيته، مؤكدًا أن ضعف مرسي حال وجوده كان كفيلًا بأن يحظى بدعم أمريكا والاتحاد الأوروبي والدولة العميقة.

 

وقال سليمان، آخر وزير عدل قبل الثالث من يوليو 2013، في “بوست” نشره على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “لو كان الرئيس ضعيفًا وفاشلًا كما حاولوا تشويهه لفتحت له أمريكا وإسرائيل والدولة العميقة أحضانها وقامت بحمايته ومساعدته؛ لأنه ببساطة يستطيعون استغلال الرئيس الفاشل الضعيف لتحقيق أهدافهم بمنتهى اليسر والسهولة”.

 

وأثار تصريح المستشار المصري جدلا واسعا بين النشطاء المصريين بمواقع التواصل الاجتماعي, متابعا “حال ضعف مرسي المزعوم كان سيتحول مجرد أداة في أيديهم لتنفيذ مخططاتهم فيكون كنزًا إستراتيجيًا أو هدية من السماء لهم، ولكنه كان قويًا وطنيًا مخلصًا لبلده ووطنه ودينه وهذا ما أزعجهم” – على حد قوله.

 

وتابع: “لقد قالت كاترين آشتون بعد لقائها الرئيس المحتسب في محبسه إنها لم ترَ في حياتها أحدًا محبًا لوطنه أكثر من نفسه من هذا الرجل.. اسمعوا ما قالته المخابرات العسكرية الإسرائيلية: لقد فشلنا فى إفشال مرسى، ولم يكن هناك مفر من الانقلاب عليه”.

 

وأضاف “لو كان ضعيفًا ما تجرأ على الوقوف في وجه بني صهيون هل تذكرون ما قاله الدكتور مرسي  أثناء الحرب على غزة لن نترك غزة وحدها، وأقول للمعتدي لن يتحقق لكم سلام أبدًا، وأن هذه الدماء ستكون لعنة عليكم، وأنكم لن تستطيعوا أن تقتلوا شعبًا أو تقتلوا أمة، ولن يكون لكم يومًا سلطان علينا أو على غزة أوقفوا إراقة الدماء فمصر اليوم مختلفة تمامًا عن مصر الأمس”. مختتما تدوينته بقوله: “مرسي لو كان ضعيفًا ما قال “لبيك يا سوريا”.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. أيمن العيسوي يقول

    هههههههه. ونعم الوقوف في وجه بني صهيون. بأمارة ايه !!!!!! بأمارة الخطاب اللي بعثه لصديقه العزيز شيمون بيريز والذي نهاه بتمني الرفعة والرقي لدولة اسرائيل !!!!!!!!! آه يااخوان الخنازير ياكذابين يامنافقين يافجرة ياكفرة …… ياولاد الوسخة.

    1. أحمد يقول

      معلش شكلك مش فى الدنيا ولساتك بترضع حتى تكبر وتفهم. من هو الفاشل؟ هل الذى منعوا عنه كل شئ وحاولوا افشاله؟ حتى المتآمرين من داخل النظام القديم الذين لم ينفذوا كثيرا من الاجراءات لمصالحهم الشخصية أولا وبالتالى لافشال الحكومة؟ أم من تدفقت عليه الرز من كل مكان لكي ينهظ ببلاده؟ لكن الله وحده يعلم أين ذهبت؟ يا عم المشكلة هى أن الشعب البسيط فى النهاية الضحية لهذا المجرم الذى قتل أبناءه لاجل الكرسي. لولا الدعم الخارجى مع كل ما صنعه من جرائم لكان فى مربلة التاريخ منذ البداية. صاروا عندكم عقدة اسمها الاخوان, بس تفتح علبة سردين وتطلع خربانة يقول لك الاخوان. ما فيش ماء هم الاخوان, الاشارة عطلانة هم الاخوان. أغبياء. ان كان الاخوان عندهم خبث, اقل ما فيها هم يبحثوا عن مصلحة البلد والمواطن البسيط؟

  2. نبيل سيف النصر يقول

    ليست الثلاجة هى اول الغيث من سقطات مسلسل الخداع والكذب والضلال فمن قبلها : والله العظيم أنا لو ينفع اتباع لأتباع ، أوعو تفتكروا أنكم دولة حقيقية أنتم أشباه دوله ، والله ماحكم عسكر ….الخ من عبارات كريهة وغير مقبولة ومردودها سيء جدا” على كل مجالات الحياة وعلاقات مصر مع شعبها البائس التعيس الصابر والمحروم والمطحون والمبتلى و مع دول العالم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More