دراسة جديدة: انخفاض ساعات النوم من 9 إلى 7 يعرض الموظفين لأمراض القلب

0

أظهرت نتائج العديد من الدراسات أن ساعات العمل الطويلة لها أثر سيء على صحة الفرد، ولها تأثير ضار على صحة القلب والأوعية الدموية والعقلية، بينما المزيد من السيطرة على ساعات العمل له آثار إيجابية على الصحة.

 

وكشفت نشرها الموقع الأمريكى “medical news” أنّ ضعف التوازن بين العمل والحياة اليومية ينتج عنه لفترات قليلة، وبينما كان الجدول الزمني الطبيعى للنوم يدور حول 9 ساعات، انخفض هذا الجدول وأصبح متوسط إلى 7 ساعات، مما نتج عنه آثار ضارة على الصحة مست البشرية منها ارتفاع خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب لتاجية والاضطرابات النفسية مثل القلق والاكتئاب.

 

وقد أظهرت بعض الدراسات أن الأفراد الذين يعملون 55 ساعة أو أكثر فى الأسبوع لديهم 1.3 أضعاف خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، حيث تم ربط الحرمان من النوم بالإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وزيادة خطر الموت.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.