حاخام إسرائيلي لمصر: إذا حاولتم الضرر بإسرائيل سيدمركم غضب الرب!

0

زعم الحاخام الإسرائيلي “” في عظته الأسبوعية، أن “الخالق سوف يدمر ويعذب شعبها إذا ما فكرت في الإضرار بمصالح ، لأن الرب تعالى هو الذي تعهد بحماية اليهود في مختلف أنحاء العالم”

 

وأضاف الحاخام الإسرائيلي في العظة التي ترجمتها وطن أن تدمير مصر سيكون عبر انهيار السد العالي في أقصى جنوب البلاد ومنه ستنهمر المياه على مصر وتدمرها كلها.

 

وقال: “مصر التي تعمل الآن على حفر الأنفاق، وتتردد الأنباء أنها حفرت عشرين نفقا، سيتوعدها غضب الخالق في السماء، الذي يحب اليهود ويحفظ حقهم في الوجود بهذا العالم، وإنني أحذر مصر وكل سكانها من أنه سيتم قطع رؤوسهم إذا واصلوا حفر الأنفاق تحت قناة السويس بهدف الإعداد لأي مفاجآت جديدة أو الوصل إلى الأرض المقدسة وإلحاق الضرر بها”.

 

وانتقل “بن آرتسي” إلى الحديث عن التنظيمات الإرهابية في شبه جزيرة وعن حركة في قطاع ، معتبرا أن الحركة الفلسطينية بالتعاون مع من وصفهم بالعمالقة والأوباش، يقاتلون من أجل القيادة والسلطة في قطاع غزة والسيطرة على صحراء سيناء، معتبرا أنهم يريدون إقامة دولة تمتد من صحراء سيناء وصولا لقطاع غزة.

 

واعتبر الحاخام الإسرائيلي أن روسيا تظهر نفوذها في سوريا وحول العالم. ورئيسها فلاديمير بوتين لا يأخذ في الاعتبار أي بلد آخر، وأنه لن يتوقف عن القتال هناك ولن تكون سوريا هادئة وسالمة. موضحا أن بوتين يلعب في سوريا دورا كبيرا في خداع العالم، حيث يسعى إلى التحكم في العالم ولا يوجد أي بلد تتصدى له، معتبرا أن دول حلف شمال الأطلسي لا تخيف بوتين عندما تنفق سفنها لاستكشاف ، وأن كل ما في الأمر أنهم يخشون من بوتين ويموتون خوفا ويعلمون أنه يمكن لبوتين من خلال الضغط على زر الحرب إرسال سفينة الصواريخ الروسية ومحو بلادهم من خلال الصواريخ النووية .

 

وعن المرشحين للرئاسة الأمريكية، قال نير بن آرتسي أنهما يتحدثان بشكل سيئ عن بعضها البعض، ولا يسعيان لاسترداد مكانة الولايات المتحدة وتعزيز الأمن والشراكة مع حلفاء واشنطن، بل على العكس يتعمد وكلينتون إيذاء بعضهم البعض عبر الحديث عن أفعال فاحشة والشر، ولكن برغم كل شيء فقد اعتبر الحاخام الإسرائيلي أن الخالق قرر أن الذي سينتخب رئيسا سوف يساعد اليهود في إسرائيل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.