AlexaMetrics فلسطينة متصهينة من عائلة مناضلة: أطلب الإعتذار من كل يهودي قمت بسبه وأرجو أن أزور إسرائيل | وطن يغرد خارج السرب

فلسطينة متصهينة من عائلة مناضلة: أطلب الإعتذار من كل يهودي قمت بسبه وأرجو أن أزور إسرائيل

بثت القناة الإسرائيلية الثانية تقريرا تلفزيونيا، يظهر فلسطينة من عائلة مناضلة، تركت دينها وفلسطينيتها، وتطوعت للدفاع عن دولة الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأوضح التقرير، الذي بُث باللغة العبرية والعربية، أن ساندرا -وهي ابنة شقيقة المناضل المعروف الراحل صخر حبش، القيادي في منظمة التحرير الفلسطينية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح- سافرت إلى كندا، حيث تخلت عنها عائلتها، وأعلنت براءتها التامة منها.

 

وقالت “ساندرا” إنها نشأت في بيت تربى على كره اليهود وتمجيد هتلر، منذ أن كانت لم تتجاوز خمسة أعوام.

 

وأضافت أيضا “أنها تعتذر من كل يهودي قامت بسبه في يوم من الأيام، وتتمنى منه مسامحتها على ذلك”.

 

وظهرت ساندرا وهي ترتدي العلم الإسرائيلي في رقبتها، إضافة لعملها وشما باللغة العبرية على رقبتها مكتوب عليه “إسرائيل”.

 

وأظهرت صور ملتقطة في كندا “ساندرا” في نشاطات مناهضة للفلسطينيين، وفي الدفاع عن إسرائيل.

 

وختمت ساندرا حديثها بالقول: “لا أخشى أن أقتل في سبيل قول الحق، وأتمنى في يوم من الأيام أن أزور إسرائيل، وأحمل علمها، وأضرب له التحية؛ لأن إسرائيل وجدت لا لأن تُمحى”.

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. عن اي حق تتكلمين؟ مثلك مثل من يدافع عن الشيطان ويقاضي الله تعالى!
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم, ان لم تستحي فاصنع ما شأت. وقال, يصبح الرجل مؤمناً ويمسي كافراً، ويمسي الرجل مؤمناً ويصبح كافراً، يبيع دينه بعرض من الدنيا قليل. وانت بعتي دينك ودنياكي من اجل دولارات هي بالاصل من اموال المسلمين المسروقة ومن اجل الشهرة! سيتم استغلالك مثل ورق المرحاض وبد ذلك يتم تجاهلك مثل الكثيرين من قبلك ثم ستندمين وكلا الطرفين سيتجاهلك ثم ستكونين منبوذة من الجميع وستنتجرين او ستصابين بالجنون او مدمنة مخدرات!

  2. زباله. . بكرا اليهود حبايبك بيرموكي مثل ورق الحمام المستخدم…
    مارح تكوني أعز من أنطوان لحد عندهم …
    للأسف احنا مابنتعلم

  3. بالله عليكم ما تنقل اخبار هذه ألفناه لأننا من غير قصد نعطيها اهميه زي المعتوه ضاحي خرفان كل ما يضرط من فمه نقوم بنقل الخبر كان مارشل صرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *