زوجان روسيان يبنيان جداراً فاصلاً في منزلهما بعد طلاقهما ! “شاهد”

0

عمد زوجان روسيان إلى بناء جدار فاصل في القصر الذي يعيشان فيه، بعد انفصالهما، ليتصدرا عناوين الصحف العالمية، بعد حصول كل منهما على أجزاء من المنزل قدر بالنصف.

 

جاء ذلك بعد قرار أصدرته المحكمة، يقضي بتقسيم القصر المؤلف من ثلاثة طوابق بين الزوجين السابقين، “مارغريتا تسيفنينكو” وزوجها “سيرجي”، بعدما معارك قانونية طويلة استمرت قرابة ست سنوات.

 

وحسبما ترجمت “وطن” عن موقع “أوديتي سنترال”، فإنّ زوج “مارغريتا” سابقاً حاول إجبارها وإبنها المعاق البالغ من العمر 12 عاماً على مغادرة المنزل عدة مرات، ولجأ إلى عدة حيل من بينها تعطيل نظام التدفئة خلال فصل الشتاء.

 

ولأجل ذلك ابتكر طريقة جديدة لمضايقتها في أعقاب صدور قرار المحكمة، وسارع إلى الاستعانة بعمال بناء قاموا بسد جميع المنافذ، بما في ذلك الأبواب الواصلة إلى الطوابق العليا.

 

وحين كانت مارغريتا تتناول وجبة الفطور مع ابنها، فوجئت بعمال البناء يصلون إلى المنزل برفقة مسؤول قضائي، بهدف تقسيم المنزل باستخدام جدران من الطوب السميك، وعندما عرضت عليهم قرار المحكمة الذي يمنحها فرصة بناء درج منفصل حتى 17 مارس (آذار) 2017، قال المسؤول القضائي إن من حق الزوج أن يفعل ما يشاء في حصته الخاصة.

 

وأشارت مارغريتا إلى أن العمال لم يعطوها فرصة لإيقاظ صديقتها التي كانت تنام في إحدى الغرف بالطابق العلوي، وسارعوا إلى بناء الجدران، مما جعلها محتجزة في الأعلى، واضطرت إلى الاستعانة بالشرطة لإخراجها في عملية استمرت 3 ساعات.

 

ولسوء حظ مارغريتا أصبحت بحاجة إلى قرار من المحكمة لهدم الجدار الذي يحول بينها وبين حصتها من الطوابق العلوية، وبعد سنوات من المعارك القانونية، لم تعد قادرة على فعل ذلك، كما أن مواردها المالية المحدوة لا تسمح لها في الوقت الحاضر ببناء درج خاص بها.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More