أردوغان يحلم: الموصل وكركوك كانتا تابعتين لتركيا

3

قال الرئيس التركي رجب طيب في كلمة أمام أنصاره السبت، إن مدينة التي يسيطر عليها تنظيم الآن، وكركوك كانتا تابعتين لتركيا.

 

وتأتي تصريحات أردوغان التي أدلى بها خلال حفل افتتاح إحدى الكليات ببلدة إناجول التابعة لمدينة بورصة، ردا على الخريطة التي تداولتها بعض وسائل الإعلام العربية مؤخرا، وتظهر متوسعة وتضم محافظات سورية وعراقية.

 

وقد تبين أن هذه الخريطة تستخدم للتعبير عن مصطلح “ميثاق الملل (الأقوام)” وهو الميثاق الذي صادق عليه آخر برلمان عثماني عام 1920 قبل إعلان الجمهورية التركية الحالية.

 

وأضاف أردوغان في كلمته أمام حشود من الناس في مدينة بورصة شمال غرب البلاد: “يجب فهم أن كانت لنا، وأن الموصل كانت لنا”.

 

وقال أردوغان: “لماذا هذا الكلام لا يعجبهم؟ أنا فقط قدمت درسا في التاريخ، يجب فهم هذا”. وانتقد الرئيس التركي الغرب، مشيرا إلى أن الدول الغربية لم تفعل شيئا للعراق ولسوريا حتى هذه اللحظة، مؤكدا “إنهم يعرقلون أمة مخلصة كأمتنا، في عمل  شيء ما”.

قد يعجبك ايضا
  1. مروان يقول

    ياريت تنضم الموصل وكركوك لتركيا.. سيكون لهما شان طيب حينذاك وإلا فإيران والغرب سيستنزفون موارد المدينتين ويقتلون اَهلها.

    1. عبدالرحمن يقول

      هم يبغون ارض اموصل وكركوك وليس سكانها يا غبي

  2. سعدي سالم يقول

    ان وجود تركيا و اطلاق اسمها على الاناضول هو مشابه لوجود اسرائيل و اطلاق اسم اسرائيل على فلسطين واذا كان الارد و غان يحترم التاريخ فعليه ان يلملم رفاة اجداده من الاتراك العثمانيين و يعود بهم الى وسط اسيا من حيث اتو قبل تسعمئة عام اما الاناضول فان سكانها هم العرب و الكرد و اليونان و الارمن لالاف السنين قبل ان ياتيها هؤلاء البرابرة و مراسلات الحسين مكماهون و خريطة ساكس بيكو تبين ان العرب قد سكنو المناطق التي تمتد من مرسين غربا الى اطراف الحدود الايرانية شرقا و بعمق يتراوح بين 40 و100 كيلومترا بعيدا عن الحدود السورية الحالية عندما كان العثمانينن ابناء المغول رحلا متخلفين في وسط اسيا يذبحون البهائم من بطنها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.