AlexaMetrics حاخام إسرائيلي يحذر السيسي: لا يغرنك الهدوء الحالي فهو الذي يسبق العاصفة | وطن يغرد خارج السرب

حاخام إسرائيلي يحذر السيسي: لا يغرنك الهدوء الحالي فهو الذي يسبق العاصفة

“تشهد مصر اليوم هدوءا واسعا، لكنه في حقيقة الأمر هذا الهدوء الذي يسبق العاصفة، لذا السيسي يحاول التخلص من كل شخص يزعجه” هكذا بدأ الحاخام الإسرائيلي نير بن آرتسي عظته الأسبوعية.

 

وأضاف الحاخام في العظة التي ترجمته وطن أن صحراء سيناء تفيض الذخيرة، وهناك سوق سوداء يتم فيها بيع الذخيرة. معتبرا أن حماس والفلسطينيين والرئيس محمود عباس لا يريدون السلام. وأنهم يستمرون في إدخال الصواريخ إلى قطاع غزة والقرى العربية في إسرائيل وينتظرون اليوم الذي تحدث فيه أي اضطرابات. موضحا أن حماس تعمل على مدار الـ 24 ساعة في اليوم، على إعداد وحفر الأنفاق، مضيفا أن هناك أنفاق من سيناء وتحفر نحو إسرائيل. وكل هذه الأموال تأتي من العالم، ومئات الملايين من الدولارات، تنقل إلى الخنادق وسكان غزة يبقون دون طعام.

 

وانتقل بن آرتسي إلى الحديث عن فلاديمير بوتين الرئيس الروسي، معتبرا أنه يأخذ الأمور على محمل الجد وبقسوة، عندما حذر الولايات المتحدة بأنه إذا كانت القيادة في أيدي هيلاري كلينتون ستكون حربا نهائية في جميع أنحاء العالم، وأعرب عن قلقه من إندلاع الحرب العالمية الثالثة، واستخدام الطاقة النووية، ولكن الديمقراطيين يؤيدون هيلاري كلينتون لأن لديهم مصلحة معها، وهناك أسرار عميقة تتعلق بحزبهم.

 

وقال الحاخام نير بن آرتسي أن سوريا اليوم تعاني من وضعا صعبا للغاية، معتبرا أن آسف الأمين العام في الأمم المتحدة عليها ليس في محله، زاعما أن ما يجري بها الآن هو انتقام من الرب لشعب إسرائيل التي قتل فيها جنود إسرائيليين في الرابع عشر من عمرهم بدم بارد وقتل فيها أيضا بدم بارد إيلي كوهين. وقبل سبع سنوات، كانت سوريا تخطط لمفاجأة إسرائيل مع آلاف الصواريخ ولكن لم يكونوا قادرين على فعل ذلك، بسبب المتمردين الذين ظهروا في سوريا، زاعما أن البلاد سيتم تدميرها. وهذا انتقام الإله بطبيعة الحال، فهو وحده الذي يقوم به، لذا يجب أن  يكون كل شخص حريص على حفظ اسم الإله تبارك اسمه.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *