“مصيبة”.. الإنترنت المجاني توفر في الهند.. فأقبل الرجال والنساء على المواقع الإباحية !!

0

يستخدم المسافرون عبر واحدة من أكثر محطات القطارات ازدحاماً في خدمات الـ “واي فاي” المجانية لتصفح المواقع الإباحية على الإنترنت.

 

حيث تتنافس كبرى شركات الإنترنت لتوفير خدمات الإنترنت لحوالي 1.3 مليار هندي لتحسين فرص الوصول إلى التعليم والرعاية الصحية وبرامج التوظيف، ولكن الهنود لديهم أولويات أخرى.

 

فمنذ الإعلان عن توافر خدمة “الواي فاي” المجانية في محطة باتنا للسكة الحديد الشهر الماضي، صُنّف الموقع كأعلى مركز لاستخدام محركات البحث في شبكة الإنترنت خاصة البحث عن المواقع الإباحية.

 

وقال أحد مسؤولي شركة رايلتيل لخدمات الإنترنت والشريك الموزع لغوغل في الهند إنه تم رصد هذا النمط من خلال سجلات استخدام البيانات من قبل المستخدمين.

 

ويبدو أن الرجال والنساء -دون استثناء- في الهند متعطشون لتصفح المواقع الإباحية عبر الإنترنت، ففي العام 2015 وجد موقع إباحي “ضخم” أن الهند كانت ثالث أعلى دولة في العالم تتصفح هذا الموقع وحده باستثناء المواقع الأخرى.

 

وفي شهر آب الماضي حاولت الحكومة -دون جدوى- حجب أكثر من 857 موقعا للمواد الإباحية، وهذا الرقم يعتبر نسبة ضئيلة من عدد مواقع البالغين على شبكة الإنترنت، فالمستخدمون يستطيعون بكل سهولة التحايل على القيود المفروضة من قبل موفري خدمة الإنترنت باستخدام الشبكات الخاصة الظاهرية، وبسبب ردود الفعل القوية من الجمهور وضعف تنفيذ الحظر، ألغي الحظر سريعاً بعد يوم واحد فقط من الإعلان عنه.

 

وتشير البيانات الجديدة لشركة رايلتيل الخاصة بمدينة باتنا، الى أن الهنود يستعملون أجهزة الهاتف المحمول للولوج إلى المواقع الإباحية أثناء فترة انتظار القطار القادم، ومعظم الهنود يتمكنون من الوصول إلى الإنترنت والمواقع الإباحية عبر أجهزة هواتفهم المحمولة، ففي العام 2015 استطاع حوالي 60% من مستخدمي المواقع الإباحية في الهند الدخول إلى المواقع باستخدام الهواتف. وفق ما ذكر موقع ارم نيوز

 

وفي نهاية الربع الأول من عام  2016، ارتفعت شحنات توريد أجهزة الهواتف المحمولة بنسبة 23% مقارنة بالعام السابق بينما كانت مبيعات الهواتف المحمولة في كافة أنحاء العالم في حالة من الركود.

 

وشركة رايلتيل تقدم حالياً خدمة “واي فاي” بسرعة 1 جيجابايت لمحطة قطارات مدينة باتنا، وهناك خطط لزيادة هذه السرعة إلى 10 جيجابايت مستتقبلاً.

 

وبعيداً عن باتنا فإن خدمة غوغل لـ”واي فاي” السريعة والمجانية والتي بدأ التداول بها في 2016 حيث توافرت في حوالي 22 محطة أخرى عبر البلاد ومن المتوقع أن يتم توفيرها لحوالي 400 محطة للقطارات خلال ثلاث سنوات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.