AlexaMetrics عناصر من جحش: سندخل الموصل ثم المدينة المنورة والبقيع ونقيم الحسينيات فيها "شاهد" | وطن يغرد خارج السرب

عناصر من جحش: سندخل الموصل ثم المدينة المنورة والبقيع ونقيم الحسينيات فيها “شاهد”

تتوالى اللقطات والمشاهد المصورة التي تسرب في مواقع التواصل الاجتماعي، وتكشف الطائفية لدى عناصر الحشد الشعبي، والذين يرتكبون الجرائم والانتهاكات بحق الأهالي في مختلف المدن العراقية.

 

آخر تلك التسجيلات، مقطع فيديو ظهر فيه عنصر من الحشد الشعبي يتحدث أمام نظرائه، عن طموحاته في الدخول إلى الموصل ومختلف المدن العراقية، ومن ثم إقامة الحسينيات فيها، ووصول الميليشيات الطائفية إلى المدينة المنورة والبقيع ونشر التشيع فيها أيضاً.

 

https://twitter.com/moonnor27/status/788351233044152320

 

وكان قيس الخزعلي، المسؤول في تنظيم “عصائب أهل الحق”، الذي يشكل أحد قوى الحشد الشعبي في البلاد، قال إن الهدف من تحرير الموصل هو “الانتقام والثأر لقتلة الحسين”.

 

وحسب مغردين ومتابعين عراقيين، فإنّ تلك التصريحات الطائفية تثير مجددا المخاوف بشأن الانتهاكات التي ارتكبتها الميليشيات مؤخرا في الفلوجة والأنبار وصلاح الدين وما قد يرتكب لاحقاً في الموصل.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. دين الله الخالص براء من أقوال وأفعال الجاهلين والغلواء ، وستظل مكة والمدينة أرض الطهر والنقاء حراماً على أمثالكم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *