عبد الله النفيسي: الدورة ستدور على دول الخليج بعد الفراغ من “سوريا والعراق”

2

أكد المفكر الكويتي المعروف، ، على أن ، هي الهدف الإيراني، بعد الفراغ من والعراق.

 

وقال “النفيسي” في سلسلة تغريدات له  على موقع التواصل الاجتماعي  “تويتر” : “تحت يافطة ( مكافحة الإرهاب ) يقومون بالتغيير الديمغرافي في وسوريا بحيث يتم تهجير أهل السنه والجماعة من حلب والموصل وغيرها”.

 

وأضاف “وهذا هو بالضبط ( المشروع الإيراني) في سوريا والعراق يتم تنفيذه برعاية أمريكية روسيه نشطه وهو في الجوهر ( مشروع بن غوريون ) في الخمسينيات”.

 

وتابع “وقد أفصح عن ذلك بول بريمر Paul Bremer الحاكم العسكري في في كتابه ( عامي في العراقMy year in Iraq) : قررنا التحالف مع الشيعة”.

 

ومضى “بعد الفراغ من سوريا والعراق ستدور الدورة على دول مجلس التعاون الخليجي فعليها أن تستعد من الآن وعدم التلعثم في مواجهة القادم لا محاله”.

 

واختتم المفكر الكويتي تغريداته بـ”أول خطوه مطلوبة هو ( إعلان الإتحاد الكونفدرالي) بين دول التعاون . هذه الخطوة الرمزية سيكون لها أثرا هاما على كل صعيد”.

 

وتشهد مدينة الموصل عملية عسكرية واسعة تشارك فيها العديد من الأطراف من بينها أمريكا وبريطانيا وكذلك لمواجهة ما يدعون انه “داعش”, الذي سيطر على المدينة قبل نحو العامين من الان.

 

ويعتبر مراقبون معركة الموصل معركة طائفية بإمتياز لمحاربة السنة في العراق بعد معركة الفلوجة والمجازر الذي نفذها الحشد الشعبي الطائفي في العراق ضد أهل السنة في المدينة العراقية.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. ابوعمر يقول

    صدقت…ويومها يلطمون خدودهم زي الولايا..

    1. مازغ الحكيم. يقول

      الحروب القادمه سواء كانت اقليميه او كونيه هي حروب سنيه او شيعيه..سنشهد تغييرا في علاقه المركز بالاطراف..لان النظام العالمي الاحادي الجانب لم يعد محكوما بالايديولوجيا..كفتره الحرب البارده معسكر شرقي وغربي..راسمالي وشيوعي لدا نري في الصراع السني الشيعي علي ساحتنا اليوم بدا اصلا في التكون والتبلور المحور الايراني الشيعي.وحتي فنزويلا..من يصدق طرف في هدا التحالف..وروسيا والصين..الخ.يبقي المحور السني وهو للاسف متشردم لغياب المرجعيه.السنيه الموحده علي غرار المرجعيه الشيعيه..لدا نري التحول المخيف والامعقول في السياسه الامريكيه تجاه دول الخليج..والبقيه تاتي.المهم.عالم قديم جديد في اطار التكوين والعالم السني غايب ونايم…لدا اتفق مع الدكتور النفيسي في اطروحته.اليوم سوريا العراق وغدا الخليج.العربي..ان لم نتدارك الموقف..تحياتي من برلين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.