العاهل المغربي يثير ضجة على مواقع التواصل بعد تقبيل رأس معارض سابق لوالده

0

أشعلت صورة ، محمد السادس، وهو يقبل رأس الوزير الأول الأسبق خلال زيارته له بأحد المستشفيات الخاصة بمدينة الدار البيضاء غربي المملكة شبكات التواصل الاجتماعي.

 

وزار اليوسفي السبت 15 أكتوبر/تشرين الأول الجاري إثر وعكة صحية أصابته الأسبوع الماضي جراء نزلة برد حادة، بحسب ما نقلت صحيفة “الصباح المغربية” عن أحد المقربين منه.

 

وتصدرت صورة الملك المغربي الذي بدت عليه علامات التأثر خلال اطمئنانه وحديثه مع اليوسفي وهو يرقد على سريره في المشفى، الصحف والمواقع المغربية، فيما تداولها رواد التواصل الاجتماعي وإعلاميون مغاربة على نطاق واسع من خلال حساباتهم على “تويتر”، وكان لكل منهم طريقته في التعبير عن الإعجاب بالخطوة.

 

واليوسفي البالغ من العمر حوالي 92 عاماً هو سياسي مغربي ومناضل يساري، وأحد المؤسسين لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية عارض نظام الملك الحسن الثاني (والد محمد السادس) وسياسته، لكنه عام 1998 قبِل عرضه بقيادة ما اصطلح عليه بـ”حكومة التناوب”. وعينه وزيراً أول (رئيس وزراء) لها حيث استمر في المنصب من 4 فبراير/شباط 1998 حتى 9 أكتوبر/تشرين الأول 2002.

 

وشّحه الملك محمد السادس وساماً ملكياً رفيعاً في مدينة أغادير، وفي فبراير/شباط 2003 وشحه العاهل البلجيكي وساماً ملكياً أيضاً. حسب ما رصدت هافنتغون بوست عربي

 

يشار إلى أن الملك محمد السادس أشرف في تموز/يوليو الماضي على تدشين شارع باسم “عبد الرحمن اليوسفي”، بطنجة التي ينحدر منها الوزير الأول الأسبق.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.