إذاعة الجيش الإسرائيلي: هل تصمد مصر في وجه العقوبات السعودية

0

تساءلت إذاعة الجيش الإسرائيلي(جالي تساهال) ما إن كانت قادرة على الصمود أمام ما وصفتها بالعقوبات ، التي جاءت بعد اتخاذ القاهرة خطوات أضرت بالمملكة وأغضبت العائلة الحاكمة في .

 

وقالت الإذاعة إن شرخا عميقا حدث بين البلدين، أعرب عن نفسه في مغادرة السفير السعودي القاهرة للتشاور، وإزالة السلطات المصرية الحواجز الأسمنتية التي كانت تحمي السفارة السعودية، وإعلان شركة النفط الحكومية السعودية “أرامكو” عن وقف شحنات البترول لمصر بأثر رجعي بدء من 1 أكتوبر، وهو القرار الذي لم يتم تبريره.

 

“جاكي حوجي” محرر الشئون العربية مضى قائلا:”تأتي العقوبات السعودية على خلفية سلسلة من الخطوات التي اتخذتها مصر مؤخرا، والتي أضرت بالمصالح الإقليمية للسعودية. جاء آخرها بتأييد مصر العضو في مجلس الأمن الدولي اقتراح روسي يقضي بضمان مكان للأسد في رسم مستقبل سوريا. السعوديون هم أبرز أعداء الأسد الذين يطالبون بالإطاحة به، ويقدمون الدعم للفصائل السنية المتمردة التي تقاتله”.

 

وأضاف:”يرمز هذا التصويت لعملية التقارب بين مصر وروسيا، التي توطدت خلال الشهور الماضية. بوتين كما هو معروف حليف للأسد. يشتري المصريون من روسيا أسلحة وخبرة نووية لإنتاج الطاقة. يأتي كل هذا بعد سنوات من دعم السعودية للاقتصاد المصري المتهاوي بمليارات الدولارات”. حسب ترجمة مصر العربية.

 

وختم بالقول:”علاوة على كل هذا، قررت محكمة بالقاهرة قبل نحو أسبوعين وقف عملية إعادة جزيرتي تيران وصنافير بالبحر الأحمر للسعودية. صحيح أن القاهرة تعهدت بإعادتهما للسعوديين لكنها ندمت بعد ذلك. اعتبر السعوديون قرار المحكمة إعلانا عن نوايا مصرية بعدم إعادة الجزر بشكل نهائي”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.