الجمعة, ديسمبر 9, 2022
الرئيسيةالهدهدأنصار حزب الله يحيون عاشوراء بالشعارات الطائفية داخل المؤسسات الحكومية ببيروت المحتلة...

أنصار حزب الله يحيون عاشوراء بالشعارات الطائفية داخل المؤسسات الحكومية ببيروت المحتلة “صور”

- Advertisement -

نشر ناشطون لبنانيون مجموعة من الصور، التي تظهر احتفال بعض الشيعة اللبنانيين بشكل طائفي داخل المباني والمؤسسات الحكومية اللبنانية، مشيرين إلى غرق تلك الدوائر بخلايا حزب الله وتحكمهم بسير عملها.

 

وأظهرت اللقطات التي نشرها المحامي نبيل الحلبي في حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي، “فيس بوك”، صورتين من مؤسسة كهرباء لبنان الواقعة في كورنيش النهر ببيروت.

- Advertisement -

 

وأبدى المتابعون سخرية كبيرة إزاء تحول لبنان إلى مدينة إيرانية وفق تعبيرهم، وعلق أحدهم ساخراً: “Ahmad Talaat: خلص يعملو علم لبنان يا حسين ويخلصونا منعرف حالنا تابعين لايران!”.

 

- Advertisement -

فيما علق آخر بسخرية وامتعاض شديد قائلاً: “Rami Wared: خايف يبعتو الفاتوره “بالريال الإيراني” يلغو الليره اللبنانيه بعد فترة”، لترد عليه صفاء المبارك قائلةً:

 

“Saffa AlMoubarak شركة الحسين الكهربائية وشركاءه اخوان”.

 

ونشرت المتابعة “داليا حميدة” صورة من منطقة الروشة، علق على قمة الجبل فيها راية كتب عليها: “ياحسين، وعبارات طائفية بخط ناعم”، لترد عليها آمنة الأزور بالقول: صدق الأستاذ نبيل إنها بيروت المحتلة!.

 

وانهالت التعليقات الساخرة على تلك الصور الاستفزازية، للطوائف الأخرى، فعلق مصطفى دادو مستهزءاً: “Mustafa Dadoo تيار المقاومة ارتفع من 110 الى 220 بفضل الحسين”.

spot_img
اقرأ أيضاً

2 تعليقات

  1. في لبنان كل طائفة تعبر عن اعيادها ومناسبتها حتى في الإدارات العامّة. والعاشر من محرّم هو مناسبة رسمية وبالتالي ما المانع من هذا الأمر ما دام انه لا يؤذي المواطنين ولا يشكل ضرر لهم؟! رأيت في الصور توزيع للطعام والشراب على حبّ أهل بيت النبي محمد، فما المانع؟! إلى هذا الحدّ تكرهون حفيد نبيّكم يا سنّة لبنان؟ الحسين ليس شعارا طائفيا بل هو لكل المسلمين، ومن يثير اسم الحسين عنده حساسية فليراجع ايمانه. اما الاخوة المسيحيين فأقول لهم، اذا كان هذا ممنوع، اذاً تعالوا إلى قانون يلتزم به الجميع: ما رأيكم أن يمنع عليكم وضع شجرة الميلاد في الادارات العامة في ذكرى ولادة السيد المسيح؟ هل تقبلون؟
    اتحدّى مراقب الموقع أن ينشر هذا التعليق اذا كان فيه ذرة من البحث عن الحقيقة!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث