تفجير انتحاري في قرية أقدم برلماني في سوريا جنوب منبج يودي بحياة أكثر من 10 أشخاص

0

فجّر انتحاري نفسه في مجلس عائلي بقرية الماشي 35 كم (جنوب مدينة ) مما أدى لمقتل أكثر من عشرة أشخاص أغلبهم من عائلة الماشي، وجاء الإستهداف بالتزامن مع وصول مدير الإدارة الذاتية وشيخ عشيرة البوبنا “محمد خير الماشي” المعروف بمواقفه المؤيدة للنظام السوري.

 

ورجّح ناشطون أن الماشي الذي لا يبعد منزله عن مكان التفجير أكثر من 500 م كان المستهدف من التفجير، وروى الناشط “جودت الجيران” لـ”وطن” أن اجتماعاً كان يضم العشرات من أهالي قرية الماشي ليلة الاثنين في منزل “عيسى الحسن الماشي” وفجأة وقع انفجار ضخم تمام الساعة الثانية عشرة ليلاً، مما أدى لاستشهاد أكثر من عشرة أشخاص.

14502798_699647513526326_4809184069526549900_n

وأضاف محدثنا: “أثناء اجتماع الناس رجالاً ونساء وأطفالاً إثر الإنفجار الأول قام شخص مجهول بتفجير نفسه عن طريق حزام ناسف فأودى بحياة 7 أشخاص آخرين وأكثر من 15 جريحاً، ونشر ناشطون أسماء التفجير وهم -ستار الحسن الحجي-عبد الكريم الحسن الماشي-السيدة آسيا بنت عيسى الحسن الماشي- _احمد عبد الكريم الحسن الماشي-عيسى الحسن الماشي-سيدة زوجة ستار الحسن الماشي-محمدالستار الحسن الماشي_مصطفى الستار الحسن الماشي-حميد الزيدان الماشي-علي العبد الحميد الماشي-خميس العباوي من قرية تل حوذان-

14671301_699647726859638_1756493015151037761_n

ويمت أغلب ضحايا التفجير بصلة قرابة لـ”ذياب الماشي” أقدم برلماني في الذي دخل الندوة البرلمانية في العام 1954 واستمر محتفظاً بعضويته لغاية وفاته بتاريخ 11‏/08‏/2009

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.