البرلماني المصري مصطفى بكري يتذلل للسعودية لعدم سحب الدعم عن السيسي

1

في إطار محاولته تغيير الحقائق الواضحة للعيان، زعم النائب بالبرلمان المصري أن العلاقات المصرية عال العال.

 

وقال “بكري” في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن” عبر صفحته الرسمية بموقع التدوينات المصغّر “تويتر” إنه لا يجب أبدا افتعال أزمة في العلاقات المصرية – السعوديه أيا كانت الأسباب، زاعما أن قرار عدم إرسال شحنة المواد النفطية لهذا الشهر اتخذ قبل تصويت إلى جانب القرار الروسي، ذلك أن شركة أرامكو أبلغت مصر بهذا القرار مطلع شهر أكتوبر.

 

وأضاف بكري أن الشركة والحكومة السعودية ينفيان وقف الإتفاق البترولي بين البلدين  لأن هذا الإتفاق  هو اتفاق تجاري وليس مساعدات تقدم كي يتم منعها.

 

وأكد البرلماني المصري أنه ليس من مصلحة مصر أو السعودية تأجيج الخلافات بينهما لأن المستفيد الوحيد من ذلك هم أعداء مصر والسعودية، وفق زعمه.

 

وشدد “بكري” على أن أحدا من المصريين لن ينسي للسعودية موقفها مع مصر ودعما لثورة ٣٠ يونيو وأنه بغض النظر عن أية أحداث طارئة أو تباين في وجهات النظر إلا أن هناك إصرارا من الطرفين على تجاوز أية خلافات طارئة لأن التحديات التي تواجه البلدين أكبر من أية مواقف عارضة.

 

وختم مصطفى بكري تدويناته بالقول إن الموقف المصري من الأوضاع في سوريا ووحدة الشعب والأرض ليس بجديد، بل إن الرئيس أعلن هذا الموقف منذ أن كان وزيرا للدفاع.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمد حجازي يقول

    تكذب وتكذب و تتوغل في الكذب لدرجة أنك تصدق نفسك و لأنك مجبول على الكذب و النفاق والرياء … نعم هكذا أنت وأمثاللك من الخونة والمأجورين … تتبعون طرق مختلفة قي ذلك ، اما الردح أو المسكنة والتذلل وكلاهما ينمان عن الوضاعة والحقارة : اذن لا تتصور أن يصدقكم أحد … وفي هذا الوضع المتسارع أصبح الناس أكثر وعياً فلا ينطلي عليهم الاعيبكم المبتذلة والرخيصة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.