شاعر ومسؤول أردني سابق يوجه رسالة مؤثرة للعرب باسم “قدم طفل سوري” “فيديو”

وجه شاعر ومسؤول أردني سابق رسالة شعرية مؤثرة بعنوان “رسالة من قدم” إلى الضمائر العربية التي تقف موقف المتفرج مما يجري في سوريا الآن، وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي القصيدة في شريط مصور أظهر صورة قدم طفل في الهواء جسده تحت الأنقاض بينما يحاول أحد عناصر الدفاع المدني إنقاذه.

 

وصدّر د. معن القطامين قصيدته بالقول: “هذه رسالة من قدم” ومضى يقول:”يا أمة سيقتلها الندم، يا أمة عشقت ذلها وذئابها أمست غنم” وتابع واصفاً قدم الشهيد الصغير: “قدم برغم صغرها أكبر من أكبر علم” وأردف:”أكبر من جميع من بات لا يحركه دم”. وخاطب الشاعر الأمة العربية : “سأنبؤك عن القدم هي ما تم انتشاله لطفل كان حلماً لأم”.

 

ومضى يصف حال الأم التي “أودعته حضنها وتاهت به بين تقبيل وشم” واستحضر الشاعر القطامين قصة النبي موسى عليه السلام حينما ألقته أمه في صندوق وتركته في عباب البحر لكي لا يقتله فرعون: “لكن لم يوحى لها أن تلقيه يوماً بيم فأصبح فؤادها فارغاً” واستدرك مخاطباً الأم: “أوتدركين حجم الألم” وأضاف القطامين في قصيدته:”لا أظن يا أمة أصاب ضميرها سقم” وراح يعدد ما حلّ بالأمة العربية التي نسيت فلسطين والعراق الأشم وسوريا العروبة ولم تعد هذه الأمة–كما قال- تختال بمصر ولم يعد يعنيها ذلك الهرم”، واستدرك الشاعر القطامين مخاطباً الأمة: “يا أمتي يا خيبتي ألم يعد لك حُرم– حُرمات- ألم يعد يستفزك ما استفزك في القدم” ونسيت الأمة–كما قال- معاني الإباء والكبرياء والشمم وأصاب قلبها عمى وأصاب مسمعها الصمم.

 

وأردف مستذكراً ما يحصل في سوريا: “تجاوزت عن قتلى حلب ألم يعد فيك همم” ويصف الشاعر أمته في نهاية القصيدة بأنها “فقدت الحس وتجردت من القيم ، ولذلك ارتقت روح ذاك الطفل وترك لها منه قدم.

 

وكان الدكتور” معن القطامين” قد ظهر في شريط فيديو بعنوان “أنت لاجئ ” تحدث فيه عن معاناة اللاجئين السوريين والمٍحن التي هم فيها، والأزمات التي مروا فيها ، وكيف على العالم أن ينظر للاجئين كأفراد محترمين اضطروا للجوء، وبالتالي لابد من احترامهم وتقديرهم والشعور معهم كظرف طارئ قد يتعرض له أي شخص في العالم.

 

وشغل القطامين منصب رئيس المكتب الخاص لرئيس الوزراء الأردني الأسبق “عبد الله النسور”، كما عمل على خط الإنتاج والتمثيل الدرامي الكوميدي، وأخرج مسلسل “الشركة” الذي يلعب فيه دور البطولة ممثلون مصريون. وأسهم في التمثيل فيه بعد تأليفه بدور “خبير في الإدارة”. وصدر له كتابان احدهما بعنوان “أقوال صنعت العظماء” و الثاني “المستقبل يبدأ الآن”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.