قالت الدكتورة ، استشاري الطب الشرعي والعلاقات الزوجية، إنّ إحدى الفتيات التي كانت تترد عليها في عيادتها الخاصة كانت تمارس العلاقة الجنسية مع أكثر من شخص قد يصلون إلى 8 دون أن تفقد عذريتها.

 

وذكرت أنّ تلك الفتاة كانت حريصة على أن لا يحدث “إيلاج” أثناء علاقاتها، الأمر الذي جعلها تحافظ على غشاء بكارتها، موضحة أن تلك القصة دليل على أن “غشاء ليس دليل على عدم ممارسة ”.

 
ولفتت إلى أن مفهوم العذرية عند الكثيرين من المجتمع المصري يقتصر على وجود “غشاء البكارة” فقط، وهذا اعتقاد خاطئ.

 

وأضافت “قطب”، خلال حوار متلفز أن مثل تلك المفاهيم والموروثات والعادات الخاطئة تؤدي إلى ارتفاع نسب الطلاق في المجتمعات المنغلقة نظراً لعدم تفهم المعلومات الصحيحة.