مركز دراسات ألماني: الناتو يجهز “800” مقاتلة حربية لقصف مواقع الأسد والاطاحة بسلطته

1

كشف مركز “فيريل” للدراسات السياسية والاستراتيجية في ألمانيا، عن خطة حلف “” لشن حرب على وإسقاط نظام الأسد بالقوة خلال الفترة المقبلة.

 

وأكدت مصادر المركز الألماني، أن عملية «الناتو» تشبه حرب صربيا، وسوف يشترك بها نحو 800 مقاتلة لقصف مواقع الجيش السوري، والتخلص من نظام الأسد مهما كان الثمن.

 

وألمح “فيريل” إلى أن قرار واشنطن وقف التنسيق بشأن سوريا مع موسكو، عجل بسرعة اتخاذ قرار الحرب، وأن العملية العسكرية لوقف تقدم الجيش السوري في حلب بات أمرا لا مفر منه.

 

وأرجع المركز قرار الحرب المدمرة ضد لثلاثة أسباب جاءت كالتالي.

 

أولا، الانتصار في حلب يعنى فتح الباب أمام انتصارات واسعة للجيش السوري على كافة المحاور واستعادة سيطرته على الأراضي التي انتزعت خلال الأعوام الماضية.

 

ثانيا، خروج سوريا منتصرة بعد الأعوام الخمسة الماضية، يعنى صعود أكثر وسيطرتها على نصف الشرق الأوسط، وفشل عزل روسيا وجعلها دولة منبوذة في آسيا.

 

ثالثا، تقارب نسب التصويت لصالح مرشحي الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون ودونالد ترامب، يزعج الحزب الديمقراطي ويدفعه لإنهاء الأزمة بهدف تعزيز الثقة لدى المواطنين هناك لتوفير فرصة أكبر لكلينتون.

 

وقالت الخارجية الروسية الأسبق الماضي، ردا على إعلان تعليق المحادثات مع روسيا، إن “أمريكا مستعدة لأن تتحالف مع الإرهابيين بل مع الشيطان لإسقاط الاسد ونظامه”، وأضافت: “واشنطن تحاول أن تلقى اللوم على روسيا بشأن اتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا الذي لم يعد مطبقا”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. دنيا يقول

    هذا كلام كذب وضحك على الذقون

    إذا تريدون هزيمة الأسد و روسيا فقط زودوا المعارضة بصواريخ مضادة للطائرات و اذهبوا للنوم في بيوتكم!

    خلاص شبعنا من أفلامكم ياصحافة الغرب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.