عشائر البطاينة والعجارمة وبني عباد يعترضون للملك على اقصائهم من مجلس الأعيان

0

توسعت دائرة الإعتراض العشائري في الأردن على تركيبة مجلس الأعيان حيث المحت عدة لعدم وجود ممثلين لها في المجلس ولا في الحكومة جراء التغييرات الأخيرة التي أخفقت الحكومة بشرحها وتوضيحها.

 

برقية  مثيرة بهذا الشأن ارسلها ابناء عشيرة البطانية للملك عبدالله الثاني شخصيا تضمنت الشكوى من الإقصاء المتعمد.

 

إحدى ابرز العشائر شمالي المملكة ونخبها تشير إلى عدم وجود وزير او عضو بالأعيان يمثلها.

 

وعبرت العشيرة  في برقيتها عن الإنزعاج وخاطبت الملك تقول : نعلم جلالتكم عن استيائنا لتصرف بعض من وثقتم به جلالتكم في مطبخكم العامر (…) ونذكرهم بالحديث النبوي الشريف ‘أن المستشار مؤتمن’ ونبين لجلالتكم أن كافة الوزارات والدوائر والمؤسسات السيادية وغير السيادية قد خلت اليوم من أبنائنا المؤهلين الأكفاء والمشهود لهم بالانتماء الصادق والولاء المطلق بعد أن كانت تعج بهم بالأمس القريب”.

 

إننا نضع جلالتكم – تضيف البرقية- بهذه الصورة المؤلمة لواقع عشيرة قدمت وتقدم الكثير من أجل أمن واستقرار هذا البلد الغالي الذي نفديه بالمهج والأرواح دون أن يعلم من ساهموا بهذا الواقع أنهم بتصرفاتهم التي اساءت لكوكبة مخلصة للوطن وقائده أن تصرفاتهم تلك لن تثنينا عن المضي في ولائنا وانتمائنا تحت ظل الراية الهاشمية وإن غداً لناظره قريب.

 

قبل ذلك عبرت اوساط في عشائر بعمان العاصمة عن الإنزعاج ايضا من عدم وجود حصة لها في تمثيل مجلسي الأعيان والوزراء .

 

وقال  خبراء وسياسيون من ابناء قبيلة وهي واحدة من أكبر القبائل في المملكة بان التغيير الوزاري ومجلس الأعيان تجاهلا تماما تمثيل هذه القبيلة .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.