هاشتاغ #التعزيه_بوفاه_بيريز_خيانه يتصدّر “تويتر” ومغرّدون: ماذا سيقول التاريخ عن هذه الوضاعة؟

0

دشن رواد موقع التدوين المصغر “تويتر” هاشتاج “التعزية بوفاة بيريز خيانة”، وتفاعل عدد كبير من النشطاء الذي وصل إلى المركز الأول، ضمن قائمة “تويتر” للهاشتاجات الأكثر تداولاً عالميًا.

 

واستنكر  الكاتب الفلسطيني سعيد الحاج، مشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في تشييع جنازة رئيس إسرائيل السابق شيمون بيريز.

 

وقال الحاج في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع التدوين المصغر “تويتر”: “مشهد محمود عباس وهو يحضن عائلة المجرم بيريز مؤلم، ومشين جداً أن يشارك في مراسم دفنه في القدس تحديداً”.

 

كما ندد عزام التميمي مدير مركز الفكر الإسلامي بلندن، بمشاركة عدد من القادة العرب، وقال في تغريدة عبر حسابه على موقع التدوين المصغر “تويتر”: “قصة نكبة فلسطين تُزور تارة أخرى من خلال الأكاذيب والافتراءات من قبل أوباما والمشاركين معه في تشييع مجرم الحرب بيريز”.

 

وكتب الإعلامي السوري فيصل القاسم عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “لا تلوموا العرب المساكين الذين يتهافتون على التعزية بوفاة الرئيس الإسرائيلي، شاهدوا كيف يهرع قادة الغرب إلى تل أبيب اليوم لتقديم العزاء وفروض الطاعة لإسرائيل. عندما تكون قويًا، سيسجد لك الجميع”.

 

واستنكر محمد حبيب نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين سابقًا، مشاركة عدد من القادة العرب، في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز، حيث قال في تغريدة عبر حسابه على موقع التدوين المصغر “تويتر”: “المشاركة في جنازة السفاح شيمون بيريز تمثل عارًا لن يمحوه التاريخ”.

 

من جهته ندد الإعلامي السعودي عبدالله الفقير، بمشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في جنازة بيريز، وقال في تغريدة عبر حسابه على موقع التدوين المصغر “تويتر”: “فلسطين للمسلمين والعرب وليست لهذه الأشكال، انبطاح يكسر مجاديف الاحتلال من محمود عباس، ناقص تسوي حداد في فلسطين”.

 

بدوره كتب جابر الحرمي رئيس تحرير صحيفة العرب القطرية “لو ذهب العالم أجمع بما فيهم العرب لجنازة المجرم بيريز، لما كان ينبغي على أي فلسطيني وليس من تدعى قيادتهم الذهاب، إنها خيانة للدم الفلسطيني”.

 

كما كتب الإعلامي الفلسطيني رضوان الأخرس “محمود عباس يبكي في جنازة قاتل الأطفال “شمعون بيريز” ويعانق أرملته بحرارة. ماذا سيقول التاريخ عن هذه الوضاعة؟؟”

 

ووصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى تل أبيب للمشاركة في تشييع جنازة رئيس إسرائيل السابق شيمون بيريز.

 

وتوفي الرئيس الإسرائيلي السابق “شيمون بيريز” يوم الأربعاء، في مستشفى “شيبا تل هاشومير” بتل أبيب عن عمر يناهز 93 عامًا، بعد أن تم نقله للمستشفى عقب إصابته بجلطة دماغية رافقها نزيف شديد، قبل نحو أسبوعين، حيث أُدخل في غيبوبة اصطناعية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More