إماراتي يغتصب باكستانيا ويهدده بقتله وأكله هو وأفراد عائلته

0

أحيل شاب إماراتي، يبلغ 39 عامًا من العمر، وعاطل عن العمل إلى المحاكمة بتهمة خطف واغتصاب مزارع، بعد أن أقر مشتبهين باكستانيين تعاونا معه لمحكمة دبي الجنائية بأنهم فعلوا ذلك.

 

وتعود الواقعة إلى اعتراف الضحية الباكستاني، الذي يبلغ 30 عامًا، بقوله أنه قبل الحادثة بعشرة أيام، وتحديدًا يوم 4 مارس 2016، قام الشاب الإماراتي باللجوء إليه وطالبه بمنحه 10 خرفان من مزرعة العائلة، لكن الباكستاني رفض ذلك قبل إخبار والدة الشاب بطلبه.

 

وتابع، أنه في يوم الحادث قام اثنان من زملائه بالدخول إلى غرفته أثناء نومه في الساعة 2 بعد منتصف الليل، واعتديا عليه وربطاه، ورافقهما الشاب الإماراتي الذي حمل سيفًا ووضعه على رقبة الضحية وهدّد بقتله.

 

وأضاف الضحية، أنهم بعد ربطه سحبوه إلى السيارة ورموه داخل صندوقها، وقادوا السيارة في طريق، ثم أخرجوه من صندوق السيارة ووضعوه في الكرسي الخلفي، ثم قاموا بنزع ملابسه.

 

واستطرد: “بقيت عاريًا حتى وصولنا إلى منطقة صحراوية حيث قاموا برميي على الأرض وقام الباكستانيان الآخران بإمساكي جيدًا، فيما قام ابن كفيلي (الشاب الإماراتي) باغتصابي”، مضيفا أنه بعد أن انتهى كل شيء، عاد الثلاثة وبصحبتهم الضحية إلى المزرعة، حيث ذبح الإماراتي خاروفًا بهذه المناسبة وأقام حفلة شواء.

 

وأضاف الضحية: “لقد هددني ابن كفيلي وطلب مني الصمت على اغتصابه لي وإلا سيقتلني ويأكلني أنا وأفراد عائلتي”.

 

لكن الضحية لم يصمت، فبعد مغادرة الثلاثة توجّه إلى منزل كفيله وأخبره بما حدث، حيث اصطحبه شقيق الجاني إلى مركز ليخبرهم الواقعة.

 

وقال متحدث باسم الشرطة، إنه تمّ اعتقال الجاني عدة أيام على ذمة التحقيق، لكنه عاد وهرب بعد علمه بالتهمة الموجّهة إليه.

 

لكن باكستانيًا من المشتبهين، والبالغ 21 عامًا من العمر، أخبر المحكمة أنه كان شاهدًا فقط على عملية الاختطاف، لكنه لا يعلم إلى أين اصطحبه الإماراتي.

 

ونفى الشاب الإماراتي، التهمة الموجّهة إليه بالاغتصاب، فيما نفى أحد المشتبهين الباكستانيين أيضًا تهمة الاعتداء على الضحية.

 

لكن تقرير الطب الشرعي أثبت أنّ الضحية تعرّض فعلًا للاغتصاب، فيما أعلنت المحكمة أن الجلسة المقبلة ستكون في 23 أكتوبر/تشرين أول المقبل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.