أميرة سعودية تجبر رساماً فرنسياً على تقبيل قدميها بعد إبراح حراسها له ضرباً!

2

فتح تحقيق إثر شكوى تقدم بها عامل حرفي فرنسي كشف أنه تعرض للضرب بناء على أوامر كان يجري أعمالا في شقتها في باريس، على ما كشف مصدر قضائي.

 

وروى الرجل لعناصر الشرطة كيف أبرح ضربا لساعات في مقر إقامة الأميرة السعودية، وفق ما أفاد المصدر القضائي.

 

وبحسب شهادته التي نقلها مصدر مطلع على هذه المسألة، جاء العامل الحرفي لإجراء أعمال في هذه الشقة الواقعة في جادة فوش الراقية في باريس، والتقط صورة للقاعة التي كان من المفترض إجراء الأعمال فيها، فاتهم بتصوير مشاهد لبيعها لوسائل الإعلام.

 

وأمرت الأميرة المستاءة، على حد قول صاحب الشكوى، بضرب العامل متوجهة إلى حارس أمن خاص.

 

وأكد الضحية أنه تعرض لضرب مبرح، خصوصا في الوجه، وللإهانة. وقد أمره حارس الأمن بأن يركع، وهو مقيد اليدين، لتقبيل رجلي الأميرة.

 

وكلفت الشرطة القضائية في باريس بالتحقيق في هذه القضية لتحديد صحة أحداثها.

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. رامز يقول

    الي صنع اول عملة في العالم نعله الله … الي خلى حثالة وليس اميرة باهانة الفرنسي … على العموم الفرنسيين مش ملائكة بس لولا الفلوس في دول الخليج او بالاحرى نفطهم لكانوا يعمل نصفهم خدما في سير لانكا والفلبين وانعكست الاية … ربك رحمهم … اهلا اميرة

  2. جيفر ابن الجلندى يقول

    عزيزي رامز

    اهل الخليج قبل النفط لم يشتغلوا يوما خدما عند احد ولن يشتغلوا ان شاء الله. كنا تجار واحرار ولم نسمع عن خليجي اشتغل خارج الخليج.
    نعم اهل الخليج اشتغلوا فقط في الخليج لانهم اخوه واولاد عم ولم نسمع عن اجدادنا انهم ذهبوا خدم حتى الي اين انت تنتمي.

    كفاكم حسد وغيره

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.