ماذا قال والد الطفلة السعودية التي نحرتها الخادمة الإثيوبية بعد تنفيذ “القصاص” بحقها!؟

0

نفذت وزارة الداخلية ، الإثنين، حكم القتل قصاصًا في عاملة إثيوبية، قتلت طفلة مخدومها نحرًا بالسكين وتركتها داخل دورة مياه منزلهم بالرياض.

 

واستقبل والد لميس، الطفلة السعودية “لميس”، ضحية الجريمة “المهنئين” عقب تنفيذ حكم من القاتلة.

 

وقال محمد آل سلمان والد الطفلة لصحيفة “عكاظ”، إنه بعد تنفيذ حكم القصاص بقاتلة طفلته، استقبل في منزله في محافظة حوطة بني تميم الأهل والأصدقاء، الذين هنأوه بتنفيذ الحكم في القاتلة، إضافة إلى أنه تلقى اتصالات من جميع فئات المجتمع السعودي لتهنئته بالقصاص من القاتلة.

 

وأضاف أنه برغم الاتصالات والتهاني الكثيرة التي تلقاها، لكن مشهد ابنته وذكرياتها وألعابها ستظل في وجدانه، مبينًا أنه قرر وعائلته الانتقال من المنزل الذي قتلت فيه طفلته إلى منزل آخر.

 

وعلق بحزن: “ودّعنا غرفة لميس بما فيها من ذكريات، إلا أن ضحكاتها ومواقفها ما زالت عالقة في أذهان كل من عرفها”.

 

وتم تنفيذ حكم القصاص بحق في مدينة الرياض رميًا بالرصاص، بعد إقدامها على جريمتها التي هزت المجتمع السعودي.

 

وبحسب بيان الداخلية السعودية فقد “أقدمت زمزم عبدالله بوريك (إثيوبية الجنسية) على قتل بنت محمد بن ناصر آل سلمان (سعودية الجنسية)؛ وذلك بنحرها بسكين وتركتها في دورة المياه حتى فارقت الحياة.”

 

وتمكنت سلطات الأمن من القبض على الجانية المذكورة، وأسفر التحقيق معها عن توجيه الاتهام إليها بارتكاب جريمتها.

 

وبإحالتها إلى المحكمة العامة صدر بحقها صك يقضي بثبوت ما نسب إليها والحكم عليها بالقتل قصاصًا، وأيد ذلك من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعًا، وأيد من مرجعه بحق الجانية المذكورة، وقد تم تنفيذ حكم القتل قصاصًا بالجانية زمزم عبدالله بوريك (إثيوبية الجنسية) الاثنين بمدينة الرياض بمنطقة الرياض.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.