“فجأة”.. عبد الحميد دشتي بريء من دم “آل سعود” بأمر محكمة الجنايات الكويتية

2

قضت محكمة الجنايات الكويتية غيابيا، الأربعاء، ببراءة النائب الشيعي “عبدالحميد دشتي” في قضية الإساءة للمملكة العربية .

 

وكانت أحكام سابقة صدرت بحق دشتي تصل إلى الحبس 14 سنة وكانت النيابة أسندت إلى دشتي أنه أساء للسعودية، وقامت برفع 3 قضايا ضده.

 

وظهر دشتي في وقت سابق في دمشق وسويسرا ولندن مؤخرا، حيث واصل مهاجمة المملكة العربية السعودية والبحرين والملك «سلمان بن عبدالعزيز»  والملك «حمد بن خليفة» شخصيا.

 

استغرب كثيرون استمرار عضويته بمجلس الأمة الكويتي بعد تقديمه إجازة مرضية في الخارج مستمرة منذ عدة أشهر.

 

يذكر أن «دشتي» موجود خارج ، قبل أن يقرر البرلمان رفع الحصانة عنه في 15 مارس/آذار الماضي، بعد طلب النيابة العامة برفع الحصانة النيابية عنه على خلفية قضية أمن دولة.

 

وكان «دشتي» قد دعا في مداخلة سابقة مع فضائية «الإخبارية السورية» (رسمية)، خلال فبراير/شباط الماضي، إلى «ضرب أساس الفكر التكفيري الوهابي في عقر داره»، في إشارة واضحة إلى السعودية، دون أن يذكرها صراحة.

 

وعقب ذلك، تلقت وزارة الخارجية الكويتية مذكرة رسمية من السفارة السعودية لدى الكويت، تفيد بأن النائب «دشتي» تهجم وأساء إلى السعودية وحرض ضدها في مداخلة تلفزيونية على قناة موالية للنظام السوري.

 

ويعرف النائب «دشتي» بولائه للنظام الإيراني؛ حيث أكد في وقت سابق على أهمية تقوية بلاده للعلاقة مع إيران؛ لأن لها الفضل في بناء بلاده ونهضتها، ولا تشكل خطرا في المنطقة، حسب قوله.

 

وسبق لهذا النائب أن نشر عبر حسابه على «تويتر» صورا له برفقة رئيس النظام السوري «بشار الأسد»، كما يداوم على زيارة دمشق ويعلن وقوفه مع النظام السوري.

قد يعجبك ايضا
  1. كاشف الضاوي يقول

    يبدو انه ايران رفعت المكنسة حتى تضرب جرذ الكويت فخاف و سحب كل شيء ضد جروها الدشتي

  2. محمد المصري يقول

    موقع وطن ضد عبدالحميد دشتي وعنوان الخبر أكبر دليل … عبيد السعودية أصابهتم الأمراض ولا يقدرون أن يستستيغوا برائة دشتي. طز في حكام السعودية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.