الإثنين, فبراير 6, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةحياتناحقائق صادمة خلف كواليس المصارعة الحرة.. لن تصدق بعض المعلومات! "شاهد"

حقائق صادمة خلف كواليس المصارعة الحرة.. لن تصدق بعض المعلومات! “شاهد”

- Advertisement -

أظهر مقطع فيديو بثه ناشطون في موقع التواصل الاجتماعي “يوتيوب” حقائق صادمة قد لا تصدق بعضها فيما يرتبط بكواليس المصارعة الحرة.

 

وأظهرت اللقطات التي رصدتها “وطن” أن أحد أبرز تلك الكواليس هي أعمال خفية لانراها في التلفاز أشد صعوبة وأكثر جهداً، وأبرز مثال حول ذلك الموظفين العاملين على تجهيز صالة العروض، من كاميرات وأجهزة الألعاب النارية، وتركيب الحلبة، والديكورات.

 

وبما أن الدبليو دبليو لا تملك تلك الصالات، وتنتقل من مدينة إلى أخرى أسبوعياً، يضطرون العاملون إلى نزع كل الأدوات التي وضعوها بعد انتهاء كل عرض.

 

- Advertisement -

ومايثير الدهشة أكثر أن الاتحاد ينظم عادة خمس عروض في أسبوع واحد، منها المتلفز ومنها المحلي، وحسبما ذكر ناشر المقطع فإنّ هؤلاء أبطال بحق ويستحقون كل الثناء!

 

كما يبرز خلف تلك الكواليس “الفريق الإبداعي” المتمثل بالكتاب الذي قد يفوق عددهم ال20 كاتباً، لرسم سيناريوهات العروض، من برومويات، ومن سيفوز في المعارك، أبرزهم “رانجين سينع”.

 

كما أن الإخراج من المهام المرهقة والعظيمة التي يقوم بها من يختار اللقطات المناسبة لعرضها كالمخرج “كيفن دن”.

 

بكل الأحوال فإنّ جميع العاملين تخصص لهم دبليو دبليو أجوراً جيدة، بناء على مبيعات قمصان المصارع، وشعبيته، إذ كلما زادت مبيعات تلك القمصان كلما زاد الراتب!

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث