صحيفة إماراتية تصف ” كوربين” المناهض لإسرائيل بالمتشدد و”بلير” مدمر العراق بالوسطي المعتدل

0

شنت صحيفة “الاتحاد” الإماراتية والمقربة من ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، هجوما شديدا على “جيريمي كوربين” الفائز للمرة الثانية في رئاسة الحزب، واصفة إياه بأنه “يساري متشدد”، في حين وصفت رئيس الوزراء العمالي السابق والذي يعمل مستشارا لدى أبناء زايد بـ “يساري وسطي”، وفق ما أوردته.

 

وقالت الصحيفة في تقرير لها أن “انتخاب اليساري المتشدد جيرمي كوربين رئيساً لحزب العمال البريطاني، يترك الهوة كبيرة بين قاعدة الحزب وقيادته، ويهدد حظوظ العماليين في العودة إلى السلطة سريعا”، على الرغم من فوزه في الانتخابات مؤخرا من جانب قاعدته الحزبية العريضة.

 

وعلقت الصحيفة على فوز “كوربين”، قائلة: “بفوزه، يضع كوربين حدا نهائيا لإرث رئيس الوزراء العمالي السابق توني بلير الذي أثارت سياسته الوسطية وقراره التدخل في العراق العام 2003 معارضة الآلاف من أعضاء الحزب”.

 

وعلى الرغم من أن بلير متهم وفق نتائج تحقيق رسمي استمر سبع سنوات بالاحتيال والكذب على حكومته وعلى مجلس العموم البريطاني لتبرير الغزو على العراق، حيث وصف بأنه “مجرم حرب” نتيجة حجم الدمار الذي خلفه قرار غزو العراق والذي لا يزال يستنزف المنطقة برمتها، وصفت صحيفة “الاتحاد” توني بلير بصاحب “سياسات وسطية” رغم كل ما ثبت عليه.

 

وفي سياق متصل، هاجمت الصحافة الإسرائيلية بشراسة، كوربين الذي وصفته بأنه “معاد للسامية”، منتقدة عدم اعتباره “حماس” حركة “إرهابية”، وتعهده بفرض حظر على بيع السلاح لإسرائيل إن انتخب رئيسا للوزراء

 

وحذرت صحيفة “ اليوم” من تمكينه من الحصول على معلومات استخبارية دقيقة، في حين ذكّرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” بدعوة كوربين لإجراء تحقيقات دولية لإدانة إسرائيل على ارتكاب جرائم حرب ضد الإنسانية في قطاع غزة والضفة.

 

وكان كوربين قد أعيد انتخابه بنسبة61.8 % من الأصوات، وبفارق كبير عن منافسه الوحيد النائب عن ويلز اوين سميث (46 عاما)، وهو الذي يعرف برفضه للتقشف، والمؤيد للهجرة أيضا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More