زعمت عدم تأثيرها على الخارطة.. الهيئة المستقلة للانتخاب بالأردن تعتمد نتائج بدو الوسط

0

وطن – عمان – عززت قوات الدرك والأمن الأردني تواجدها في مناطق تجمع عشائر بدو الوسط ، تحسباً لاندلاع اعمال شغب عقب اعلان الهيئة المستقلة للانتخاب المشرفة على إدارة الخارطة الانتخابية لمجلس النواب الثامن عشر اعتماد النتائج في مناطق البادية الوسطى المجاورة للعاصمة الأردنية عمان.

 

وحسمت الهيئة المستقلة للانتخاب مصير نتائج دائرة بدو الوسط ، عقب الجدل الذي رافق الاعتداء على عشرة صناديق اقتراع في عدد من مراكز الاقتراع ، رغم ان واحد من الصناديق لا زال مفقود عقب استيلاء انصار بعض المرشحين عليه والعبث في أوراق اقتراع البقية.

14355517_1231188360265343_3049705589495073567_n

واوضح شهود عيان ان قوى الأمن عززت من انتشارها في اطراف تجمع بادية الوسط وحول المقار والمنشآت الحكومية والأمنية تحسباً لدود غاضبة من قبل انصار بقية المرشحين الذين استبعدت بقية المرشحين المطالبين بإعادة الاقتراع ، خاصة عقب الاعتداء على الصناديق العشرة في عدد من مراكز الاقتراع.

14364706_1231188560265323_2904209472405546134_n

وكانت دائرة بدو الوسط شهدت الخميس احتجاجات موسعة على قرار الهيئة المستقلة للانتخاب الرافضة لعدم إعادة الانتخاب في دائرة البادية الوسطى ، زعمت معها الاخيرة توصل لجنة التحقيق ان حجم الضرر الذي وقع باوراق الاقتراع ليس كبيرا الى الحد الذي يستدعي إعادة الانتخابات.

 

واعتمد مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب ليل الخميس الجمعة نتائج الفرز للصناديق السليمة ، بعد استبعاد الصناديق التي طالها العبث ، اقرت معها بان الصندوق رقم 92 لا زال مفقود ، زاعمة بان ما يتم تداوله من اوراق الاقتراع على مواقع التواصل الاجتماعي تعود للصندوق المفقود الذي استولى عليه مجهولين.

14448820_1231188703598642_5331875788146727077_n

وكانت عشرة صناديق تعرضت مساء الثلاثاء لاعتداء اثناء عملية التصويت في دائرة بدو الوسط ء، مما دفع الهيئة المستقلة لتشكيل لجنة تحقيق خاصة بالحادثة ،خلصت نتائج التحقيق الى ان ما حدث لا يؤثر على سير العملية الانتخابية الى الحد الذي يستوجب إعادة الانتخابات.

 

 

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More