العراق فاق من الغيبوبة وقرر مقاضاة إسرائيل على قصفها مفاعله النووي قبل “35” عام

وطن- أعلنت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي، عزمها مناقشة ملف مفاعل تموز النووي الذي دمرته إسرائيل عام 1981.

وقال عضو اللجنة عباس البياتي في تصريح صحافي أمس السبت، إن ملف مفاعل تموز النووي لا يزال مفتوحا لدى وزارة الخارجية.. مشيرا إلى اعتزام اللجنة استصدار قرار نيابي يلزم الحكومة بتدويل قضية مفاعل تموز أمام المحاكم الدولية.

بعد 35 عاما.. هذه تفاصيل تدمير البرنامج النووي العراقي

وكانت مقاتلات إسرائيلية قد قصفت في يونيو عام 1981 مفاعل تموز الذي كان قيد الإنشاء ودمرت أجزاء واسعة منه، فيما ينص قرار مجلس الأمن الدولي 487 على أن من حق العراق الحصول على تعويضات عن الهجوم الإسرائيلي على مفاعلها النووي.;

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا