لماذا هدد “داعش” باستهداف نانسي عجرم!

0

نشرت وسائل إعلام لبنانية بيانا منسوبا لتنظيم الدولة، يهدّد فيه المطربة ، لإحيائها حفلة غنائية في مدينة صيدا، غير أن البيان المنشور، تبيّن أنه مزوّر، ولا أساس له من الصحة.

 

البيان الذي تناقلته مواقع لبنانية على نطاق واسع، لم يذكر نانسي عجرم بالاسم، حيث إنه هدّد المشاركين في “مهرجانات صيدا السياحية”، واصفا إياهم بـأنهم “حفنة” أو “شرذمة”.

da3ch

يشار إلى أن تنظيم الدولة لا يوجد له فرع في ، ولم يصدر سابقا أي بيان يخص سوى الذي تبنى فيه تفجيرات الضاحية الجنوبية.

 

ووفقاً لمواقع الكترونية لبنانية فإنّ القوى الأمنية وبلدية صيدا ونائبي المدينة فؤاد السنيورة وبهية الحريري، استبقوا تهديد “” وفرضوا إجراءات أمنية ولوجيستية مشددة قبل يومين من موعد الحفل، شملت منع ركن السيارات في محيط الملعب ونشر عناصر تفتيش ومراقبة من مختلف النواحي والمداخل.
وكان لافتاً تسيير الجيش لزورقين حربيين في البحر منعا زوارق الصيادين من الاقتراب من مكان المهرجان. الأبواب أمام دخول الجمهور لم تفتح قبل الثامنة مساءً بعد إتمام دخول الشخصيات.

 

إمام مسجد الغفران في صيدا الشيخ حسام العيلاني الذي كان من أبرز المعارضين للمهرجان، استنكر البيان الذي نُسب إلى “داعش”، وقال: “إن كنا عبّرنا عن الموقف الشرعي برفضنا لهذه الحفلات الغنائية، فلا يعني أنه يحق لداعش أو لغيرها تنفيذ مخططاتها العدوانية تجاه مدينتنا ووطننا، بل سنقف في وجه كل من يفكر في زعزعة أمننا واستقرارنا”.

 

ويستكمل المهرجان الليلة بحفلة موسيقية لغي مانوكيان، على أن يختتم الأحد بنشاط ترفيهي مفتوح.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.