AlexaMetrics نائب أمريكي يدافع عن الشعب السوري ويصف ثورته بالمخاض الذي أفضى إلى تأسيس أمريكا "فيديو" | وطن يغرد خارج السرب

نائب أمريكي يدافع عن الشعب السوري ويصف ثورته بالمخاض الذي أفضى إلى تأسيس أمريكا “فيديو”

“وطن-خاص”- كتب وعد الأحمد”- دافع نائب أمريكي عن الشعب السوري بحماس غير معهود، واصفاً ثورته والمخاض الذي تعيشه بالثورة التي أفضت الى تأسيس أمريكا.

 

وظهر ممثل ولاية الينوي آدم كينزينجر إلى جانب لوحة للطفل “عمران دقنيش” وُضعت على منصب خشبي إلى جانبه تحت قبة الكونغرس الأمريكي، وبدأ بالحديث عن شقيق عمران علي ذو السنوات العشر الذي توفي بعد أيام من إصابته – وكان مثال الأخ الأكبر ويحب اللعب خارج المنزل.

 

وأردف كينزينجر في كلمته التي ترجمها موقع ” السوري الجديد” إن علياً “كان ما يزال في العمر الذي يحلم فيه الأطفال بأمور عظيمة ويتخيلون مستقبلهم” ومضى قائلاً:”لا يمكنني إلا أن أتخيل الحياة التي يتطلع إليها علي_ شقيق عمران الأكبر ولعله –كمان قال- أراد أن يكون شرطياً أو معلماً أو طبيباً” واستدرك:” لا يمكنني الجزم حقيقة لأن حياته انتهت قبل أوانها بسب غارة جوية وبشكل كارثي” وأشار النائب الأمريكي إلى أن “موت علي مصير شائع جداً للسوريين رجلاً ونساءً وأطفالاً لأنهم أناس فقدوا فرصتهم في الحياة بسبب وحشية بشار الأسد وفلاديمير بوتين”

 

وواصل نائب ألينوي كلامه مشيراً إلى أن “من بين ما يزيد عن 500 الف سوري توفي هناك أكثر من 50 ألف طفل قتلوا منذ أن قام الديكتاتور الشرير بشار الأسد بمحاربة شعبه في 2011 ” ولفت النائب كينزينجر إلى استمرار الأسد وروسيا وداعموهم الإيرانيين بإلقاء البراميل المتفجرة وإطلاق الأسلحة الكيماوية مستهدفين المدنيين رغم استمرار غضب العالم من هذه الأعمال الوحشية ومن صور الأطفال السوريين المدميين والمصدومين كحال عمران شقيق علي” منوّهاً إلى قصف مشفى للولادة في إدلب نهاية تموز ( يوليو) الماضي، وإلى اختناق أطفال حديثي الولادة في الحاضنات حتى الموت لأن غارة جوية سورية أو روسية قطعت الكهرباء عن مشفاهم في حلب”.

 

ولفت النائب الأمريكي الى استمرار بشار الأسد على نهج والده في الوحشية ضد شعبه، وكان لوالده هدف واحد هو الاحتفاظ بالسلطة لأن السلطة-كما قال-هي “حافز جنوبي لدى البعض” وأشار النائب الأمريكي إلى توق السوريين لبعض الحرية عام 2011 وهو حق إنساني ونهضوا وتظاهروا سلمياً ضد الأسد ولكن الأسد لم يرد بالدعوة لحوار للبحث عن مخرج لمخاوفهم ومصالحهم بل أطلق الدبابات وقال إنه سيقتل المعارضةن وما تبع ذلك –كما قال- كان فترة الحضانة لمجموعة تُعرف اليوم بـ”داعش” وتصدير الحرب الأهلية بشكل جعلها تنتشر في الشرق الأوسط وأزمة لاجئين هائلة حول العالم، وعبّر النائب الأمريكي عن استغرابه من إعجاب البعض بقوة فلاديمير بوتين مشيراً إلى أن “قمع الناس وقتلهم بات وكأنه أمر يستحق الفخر”.

 

وتطرق النائب إلى الحرب الأهلية والثورة الدامية التي خاضها الأمريكيون وآنذاك أبقينا–كما قال-عرقاً بأكمله مغللاً بالأثقال- في إشارة الى استعباد الأمريكيين للزنوج واستدرك النائب الشجاع وهو ينظر إلى الخلف متلمساً صورة عمران :”عندما يقول الناس أن الديكتاتوريات ناجحة فهي ليست كذلك” وأضاف “لطالما تساءلت عما يجول بخاطر هذا الطفل الذي كان ذاهلاً من القنبلة التي سقطت على منزله وقتلت أخاه”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *