القدس التي “فلق” حكام طهران رؤوس العرب بـ”تحريرها” يمكنهم تجاوزها.. أما السعودية فلا

0

قال اللواء سعيد قاسمي القيادي السابق في قوات الحرس الثوري الإيراني والقيادي الحالي في تشكيلات أنصار حزب الله إيران بأن إيران بإمكانها “التجاوز عن القدس وأمريكا ولكن لا يمكن أن تتجاوز عن آل سعود”.

 

وهاجم اللواء سعيد قاسمي خلال ندوة أقيمت في طهران وهي الأكبر من نوعها في ذكرى حادثة منى، السعودية والحكومة الإيرانية كما اتهم حكومة روحاني بالتساهل والتواطؤ بسبب عدم التصعيد الدبلوماسي ضد السعودية.

 

وقال قاسمي “يجب أن نستذكر ما قاله الخميني حول حادثة الحج عام 87 حيث أكد الخميني حينها بأن إيران تستطيع أن تتجاوز عن القدس وأمريكا ولكن لا يمكنها أن تتجاوز عن آل سعود وأن جريمة آل سعود في حج 87 لا تنظف وإن غسلت بماء زمزم”.

 

وأضاف بأن “رسالة الخميني حول آل سعود كانت واضحة حيث قال في رسالته بأنه في الوقت المناسب سوف ننتقم من أمريكا وآل سعود ونزيل هذه الحرقة من قلوبنا ونطبعها على قلوبهم”.

 

وتابع قاسمي قائلا “نحن يجب أن نتمسك برسالة الخميني حول آل سعود ولكن البعض في إيران لا يوافق على موضوع إعلان البراءة في الحج، في حين أكد الخميني بأن الحج بدون إعلان البراءة لا يعتبر حجا”.

 

واتهم قاسمي الرئيس الإيراني بالتساهل في موضوع الحادثة قائلا “لو كان الرئيس الإيراني حسن روحاني صادقا في موضوع مواجهة السعودية دبلوماسيا بعد حادثة منى، لماذا لم يقطع جواد ظريف زيارته إلى نيويورك أثناء الحادثة؟! لماذا يصل ظريف إلى طهران بعد مرور أسبوع كامل على حادثة منى؟”.

 

وتابع قاسمي هجومه على ظريف قائلا “بينما كنا ننتظر موقفا حازما من قبل الحكومة الإيرانية ضد السعودية يظهر لنا جواد ظريف وهو يصور سلفي مع الجبير ليقول بأن السعودية من الدول التي أستهدفها الإرهاب بالمنطقة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More