النائب العام المصري اعترف بعظمة لسانه: “لا توجد روابط بين مقتل ريجيني ومجموعة قتلها الامن”

1

تداولت وسائل الاعلام ما نقلته صحف إيطالية عن تفاصيل اللقاء جمع بين النائب العام المصري نبيل صادق، والنائب العام لروما الجمعة لتبادل المعلومات بشأن قضية اختطاف ومقتل طالب الدكتوراة الإيطالي جوليو رجيني في مطلع العام الحالي، مؤكدةً أن صادق أدلى باعتراف يتعلق بحقيقة تورط متهمين قتلهم الأمن بالقاهرة بقضية مقتل “ريجيني”.

 

وقال فريق التحقيقات الإيطالي أن اعتراف النائب العام المصري لنظيره في روما، بعدم وجود روابط قوية بين مقتل الطالب جوليو ريجيني والعصابة التي قتلها الأمن في ، وعثر على بعض متعلقات ريجيني لدى أحدهم، يمثل عودة المحققين المصريين للبحث عن قتلة جوليو الحقيقيين.

 

وقال صادق في الاجتماع الذي يعد الثالث، إن رئيس نقابة الباعة الجائلين المستقلة في مصر هو من أبلغ الشرطة عن ريجيني، وذلك قبل أسابيع من اختفائه والعثور على جثته وعليها آثار تعذيب وجروح متعددة بطعنات وحروق سجائر وآثار تعذيب أخرى على مشارف القاهرة في فبراير الماضي.

 

وفيما تنفي الحكومة والأجهزة الأمنية المصرية احتجاز ريجيني في السجن، مصادر أمنية واستخباراتية أبلغت “رويترز” في أبريل الماضي أن الباحث الإيطالي ألقي القبض عليه خارج محطة مترو بالقاهرة عشية الـ 25 من يناير، قبل اصطحابه إلى مقر الأمن الوطني.

 

وأكد صادق أن شرطة القاهرة تلقت في الـ 7 من يناير الماضي بلاغا من رئيس نقابة الباعة الجائلين حول ريجيني، وفق ما جاء في البيان المشترك الذي أصدره مع النائب العام الإيطالي.

 

وأضاف البيان “أجرت بعدها الشرطة تحريات حول أنشطته استمرت لمدة ثلاثة أيام أسفرت نتائجها عن أن تلك الأنشطة ليست محل اهتمام للأمن القومي وبناء عليه أوقفت تحرياتها”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابوعمر يقول

    أحترمي عقول قراءك يا وطن…النائب العام من سلالة البشر..ومن الكائنات البشرية المحترمة..هذا الكلب العام للكلاب العسكرية المصرية كلب بكل المواصفات الكلبية..فلما اعتباره (نائب عام)..؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More