أوقفت وهي تقود سيارتها، وأخضعتها لدفع مالية بسبب استماعها للقرآن من هاتفها الخلوي دون استعمال سماعة الأذن، وهو ما اعتبره شرطي المرور مخالفة تستحق العقاب.

 

وأوضحت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن السيدة المسلمة التي كانت تقود سيارتها على أحد الطرق السريعة في هولندا؛ أكّدت أنها كانت تحاول تشغيل هاتفها للاستماع للقرآن لكي تتعافى من آلام الأسنان الذي تعاني منه.

 

وذكرت الصحيفة البريطانية، أن السيدة التي رفضت أن تصافح الشرطي الذي أوقفها، وضُبطت أيضا غير مرتدية لحزام الأمان، كما كانت تضع الهاتف الخلوي على أذنها.

 

ودافعت السيدة عن نفسها أمام الشرطي مبيّنة أنها لم تجر أية مكالمة هاتفية، وأنها لم ترتد حزامًا وفقًا لنصيحة الطبيب، كما أكّدت أنها ترفض مصافحة الشرطي لالتزامها بتعاليم الدين الإسلامي.