وزير الخارجية الإيراني يرد على “آل الشيخ”:” لكم دينكم ولنا ديننا”

1

قال وزير الخارجية الإيراني محمد ، إن “دين الإيرانيين مختلف بالفعل عن معتقدات المسؤولين الدينيين بالمملكة”، وذلك في أول رد منه على تصريحات الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، التي وصف فيها الإيرانيين بأنهم ليسوا مسلمين، وهم أبناء المجوس، وعداؤهم مع المسلمين أمر قديم وتحديدًا مع أهل السنة والجماعة.

 

وكتب ظريف على صفحته الرسمية على موقع “تويتر” بعد ساعات من وصف المفتي قائلا “في الحقيقة لا يوجد تشابه بين الإسلام الذي يتبعه الإيرانيون وغالبية المسلمين، والتطرف المتعصب الذي يدعو له كبير علماء الوهابية، وأسياد السعودي”، على حد زعمه.

 

وكانت تصريحات المفتي السعودي، جاءت رداً على بيان للمرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، الذي دعا فيه إلى “التفكير بشكل جاد لإيجاد حل لإدارة الحرمين الشريفين وقضية الحج، بسبب السلوك السعودي الظالم ضد ضيوف الرحمن”، حسب تعبيره.

 

في الوقت الذي اتهم فيه خامنئي عبر بيانه بـ”الصد عن سبيل الله”، واصفا المملكة بـ”الشجرة الملعونة”. في حين، استدعى موقف خامنئي ردًا قاسيًا من مفتي المملكة عبدالعزيز آل الشيخ، الذي اتهم المرشد الإيراني بالعداء للإسلام، والتحدث من منطلق الخلاف مع الطائفة السنيّة قائلا: “يجب أن نفهم أن هؤلاء ليسوا مسلمين، فهم أبناء المجوس، وعداؤهم مع المسلمين أمر قديم وتحديدًا مع أهل السنة والجماعة

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. نورا المصري يقول

    بسم الله الرحمن الرحيم..
    ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ربكم..
    ونحن المصريين من منطلق المحبة لأهل إيران وشعب إيران ندعوكم باتباع سنة رسول الله والعقيدة الحق الذي تركها لنا ولكم رسول الله واتبعها أهل بيته الحرام وأصحابه الغر الميامين..فلا يحق لأي مسلم أيا كان ان يبدل او يحرف او يغير او يزيد أو ينقص.. ارسلوا علماؤكم وشيخوكم الى مصر واجتمعوا لهم ومعهم أيضا شيوخ من المملكة وتواصوا إلى حل لهذه المشكلة العقائدية التي تسببت في إراقة الدماااء..فنحن يعز علينا قتلاكم وكذلك قتلانا….
    وبالنسبة لموضوع الحجيج..فهي مسؤلية أهل المملكة..ولا يحق لأحد التدخل الا اذا قلت بالدليل القاطع وجوووود اعمال او فعل عنيف متعمد تجاه الحجيج..ولكن نحن واثقون بأنه اذا حدث شيء فهو نتيجة الأعداد الهائلة التي تذهب وبالتالي لابد أن يكون هناك أخطاء غير مقصودة…
    ثم انه اذا كان هناك تصرف خاص مع الحجاج الإيرانيين فلابد أن هناك سبب ما قاطع…
    وعموما لا يوجد افضل من التفاهم في مثل هذه الامووور..
    فانتم مخطؤوون وهم مخطؤوون.. ونحن المصريين لا مانع عندنا اطلاقا ان نقوم لدور حمامة السلام بينكم وبينهم..فصراحة نحن وباقي العرب تصدعت رؤوسنا من مشاكلكم مع الخليجيين التي لا تنتهي.وكانكم يا اخواننا الإيرانيين وفرتم لشعوبكم كل احتياجاتهم ولم يبقى إلا الحج.. اساسا الناس عندكم وفي العالم العربي لا يجدون ثمن الخبذ.فلما ترسلوهم الى الحج..
    اطغموهم اولا!!!
    أننا لسنا عندنا وقت لهذه التفاهات بين الحكام الذين يتصرفون ..كالأطفال..ارحمونا يا أهل ايرااان انتم والغرب.المملين. المحتالمحتلين لجميع انواع الاختلالات في العالم..وانشالله انتم القادمون يا أهل إيران.. بعد ان ينتهوا من العرب…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.