الرئيسيةتقاريرالصرخي يستغّل خصومته مع السيستاني ليهاجم بن تيمية وبن كثير والأمويين وينعتهم...

الصرخي يستغّل خصومته مع السيستاني ليهاجم بن تيمية وبن كثير والأمويين وينعتهم بـ”التكفيريين”

في محاضرة جديدة، كرّر الداعية الشيعي “الصرخي الحسني” هجومه على المرجع الشيعي البارز آية الله علي السيستاني لكن هذه المرّة عن طريق ربط أفكاره وأطروحاته بنظرائه من السنة وعلى رأسهما ابن تيمية وابن كثير، حسب زعم الصرخي.

 

وزعم “الصرخي” في محاضرته العاشرة ضمن سلسلة محاضرات تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي ليل الجمعة أن “حقيقة الترابط بين منهج ابن كثير والسيستاني والعلاقة بينهما على مستوى تكفير الآخر وإلغائه لمجرد أن يقوم بالإنتقاد لشخصية لها صلة وعلاقة بهما كأن يكون حاكما أو أميرا أو خليفة من خلفاء بني أمية بالنسبة لابن كثير ووكيلا ومعتمدا بالنسبة للسيستاني رغم ما يصدر من تلك العناوين والشخوص من مفاسد وقباح فيكون المتعرض لهما والناقد والكاشف لحقيقتها عرضة للقتل والتكفير والطعن والقدح بكل ما يقول من حقائق وآراء ومواقف…”

 

وبحسب ما جاء في الموقع الرسمي للصرخي فإنّ “منهج ابن كثير وطريقته بالتعامل التي جاءت وفقا لمنهج ابن تيمية في التحجير والتكفير هي ذات الطريقة والمنهجية التي يتعامل بها السيستاني مع أي طرف يكشف حقيقته وحقيقته وكلائه ومعتمديه لما يصدر منهم من قبائح ومفاسد موضحا ذلك بما نصه، فهل نفهم وبوضوح أن ذلك مطابق لنهج السيستاني في تكفير وتقتيل وتهجير كل من لا يقول بعصمة السيستاني ووكلائه ومعتمديه مهما فعلوا من قبائح ورذائل وموبقات وفضائح وفساد؟” وهل أنّ الذي يختاره السيستاني ويعتبره خصمًا وعدوًا له ومتشيعًا شنيعًا لخصوم وأعداء السيستاني حتى لو لم يصدر أيّ شيء من الشخص يدلّ على ذلك، لكنّ السيستانيّ وأخصّاءه يفهمون ويعرفون توجّهات ومعتقدات هذا الشخص من خلال علمهم بالغيب واطلاعهم على السرائر وما في القلوب، أو لعلمهم بالسحر والشعوذة وقراءة الكف والفنجان أو لغة خاصّة مع أمير المؤمنين، ومع الإمام ومن هذه الخزعبلات التي يخدع بها السيستاني أتباعه وأزلامه؟!! فهل هذا النهج لابن كثير هو نهج سيستانيّ تيميّ” حسب زعمه.

 

وأضاف الداعية الصرخي الحسني وفق ما نقل موقعه الرسمي من تلخيص للمحاضرة اطلعت عليه “وطن” أن “انطباق وتشابه السلوك العملي الواقعي الذي انتهجه الحكام والأمراء الأمويين مع السلوك العملي والواقعي للسيستاني بالإنحلال والإنحراف والمجون والفساد كما يظهر ذلك من خلال فتاواه التي تبيح الممارسات اللاأخلاقية.. كما صار في عصرنا الفلنتاين مباحًا ومستحبًا والمثلية حرية وتطورًا وانفتاحًا وحلالا، وصار الإحتلال والتسلّط والفساد وسفك الدماء وأكل لحوم البشر والتمثيل بجثث الأموات وتدمير البلاد وتهجير وتشريد العباد، صار حلالًا ومستحبًا وواجبًا ببركة السيستاني ومواقفه وفتاواه”

 

وعن ابن تيمية، زعم “الصرخي” أن “ابن تيميّة تشيع لمعاوية وآل أميّة تشيعًا شنيعًا، وقد غالى فيهم إلى المستوى الذي أختصّ فيه ابن تيميّة باعتقادات سيُسأل عنها يوم الحساب، ويكون خصيمه رسول الله وأمير المؤمنين علي وفاطمة الزهراء والإمامان الحسن والحسين وآل البيت الأطهار والصحابة الراضون المرضيّون والتابعون والأولياء الصالحون، فمن الناحية التطبيقية العملية الفعلية نَشعر ونلمس أن منهجية التيميّة مخالفة لمناهج المسلمين، وشاذة عنها وممكن أن تكون منبهة ومشيرة إلى أنّ لابن تيمية قرآنًا غير قرآن المسلمين، وسنة غير سنتهم، ونبيًّا غير نبيهم، وإمامًا غير إمامهم، وأنّ تشريعات التيميّة غير تشريعات المسلمين.”

 

وختم المرجع “الصرخي” حديثه عن ابن تيمية بالقول “نحن في الوقت الذي نحترم فيه رأي ابن تيمية وشيعته، لكننا نتبرّأ مما يقولون، ونشفق عليهم، ولهم رأيهم ولنا رأينا ونبقى في طور ونطاق النقاش والحوار العلميّ الشرعيّ الأخلاقيّ، فلا تكفير ولا فحش وسوء خلق ولا تقتيل وسفك دماء ولا إباحة أموال وأعراض.”

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

24 تعليقات

  1. عندما يكون النقاش علميا منهجيا معتمدا على كتب تاريخية فان النقاش العلمي لا يخرج عن تبادل الاراء والطرح العلمي الموضوعي , وقد أشار المرجع الصرخي الى هذه الحقيقة في المحاضرة العاشرة ..
    حيث قال : ونحن في الوقت الذي نحترم فيه رأي ابن تيمية وشيعته، لكننا نتبرّأ مما يقولون، ونشفق عليهم، ولهم رأيهم ولنا رأينا ونبقى في طور ونطاق النقاش والحوار العلميّ الشرعيّ الأخلاقيّ، فلا تكفير ولا فحش وسوء خلق ولا تقتيل وسفك دماء ولا إباحة أموال وأعراض.

  2. المحاضرات للمرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني سلسلة متواصلة اسبوعية تاريخية توضح ماسي الاسلام وكيف اصبح المسلمين بين نزاعات وتقاتل وبعض يكفر بعض بعد متابعة المحاضرات سوف تجد ارث من الصراعات وكم هال من الاحقاد التي اوصلتنا اليوم للحال الذي نحن فيه بسبب تسلط رجال دين امثال السيستاني من هم اغبياء تصدروا الافتاء وقاموا بشق عصئ المسلمين وهنا اوريد ان اوكد من يريد النقض علئ الصرخي لابد اولا ان يكون متابع لكل محاضراته وبعدين يعطي رايه والئ سيكون محل سخرية الرحل كلامه معتدل وهو الوحيد علئ طول التاريخ الذي حرم سب الصحابة وام المومنين بالدليل والبرهان واكد بالدليل والبرهان وبدون تقية ولاخوف من احد ولا ميول لا احد فتحيا وسلام له يوم يولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا

  3. الغاية ان يكون النقاش علمي بعيد عن الجاهلية والتعصب المقيت وايصال الفكر الاسلامي المعتدل

  4. النهج والسلوك هو الكاشف لمعتقد الشخص وتشابه الفكر يودي الى نفس النتيجه تكفير وتقتيل

  5. تعد المرجعية العراقية العربية المتمثلة بالمرجع العراقي العربي الصرخي الحسني صاحبة أكبر وأرجح وأقوى دليل علمي مطروح في الساحة العلمية في مجالي الفقة والاصول وكان الاسلوب المتميز في هذا الجانبين جعل من المرجع الصرخي في القمة وبنفس الوقت جعله عرضة للمؤامرات والدسائس التي تقودها الجهات التي تدعي العلم والقداسة ومن تربع على قيادة الامة وتزعمهما كذباً وزوراً فكادوا له المكائد وناصبوا له العداء لكونه كشف المهزلة العلمية وكشف الحقيقية التي قد غابت عن الكثير وبالأخص من يتبعهم وكذلك مواقفه الوطنيه وحبه للعراق بكل طوائفه وقومياته وحرصه على وحدة العراق فلذا كانت الضغوطات شديدة والمضايقات أكثر وخاصة بعد ان بين ان كل المصائب والويلات التي حلت بالعراق وكل ماحصل ويحصل بسببهم وسبب عمالتهم وسبب قرارتهم الخاطئة التي جعلت من العراق أشلاء وطوائف وجعلته ساحة للتصارع بين الدول ذات الاطماع والتي تسعي التي تمزيق لحمة أبناء هذا البلد اللذين أصبحوا يتقاتلون تقاتل مذهبي وطائفي وغيره

  6. نلاحظ الكثير من مثقفي العراق والعروبة يتفاعلون مع حركة المرجع الديني السيد الصرخي لإعادة المجتمع الى حركته السليمة وبناء الإنسان من جديد وتخليصهما من كل التحريفات التي تلبست بهما

  7. المواقف البطولية يسجلها التاريخ ويتذكرها الأجيال، ويعلو شأن أصحابها بين البشر، لأنهم جعلوا أنفسهم في خدمة أغراض الأمة، وكرسوا حياتهم في سبيل المثل والقيم، وحينما نتصفح التاريخ سنقرأ المزيد من القصص المعبرة لأولئك الابطال الذين خلّد الله ذكرهم في السماء فخلدوا في الأرض وهم على الرغم من إندثار أجسادهم ورحيلهم عن العالم الأرضي إلا إن ذكرهم في الخالدين.

  8. هذه المرجعية حاضرة في كل حدث وفي كل مفصل ومنعطف تتعرض له الأمة ويبين سماحته الخطوط العريضة للإشكاليات والمعالجات فكانت بالفعل المرجعية الإصلاحية بالرغم من كل الحواجز والموانع التي حاولت جهات كثيرة وضعها للحيلولة دون اندماج وذوبان الأمة مع هذه المرجعية وهذا هو طريق المصلحين على مر الأزمان فتراها تحارب وتحجب ويعتم عليها بسبب فكرها الفاعل ومواقفها الوطنية والمبدئية التي لا تحيد عن المطالبة دوما بحقوق الشعب وبكافة فئاته ومذاهبه ومختلف طبقاته

  9. ان المرجعية العراقية ونحن ليس بصدد ارجحية العراقي او العربي على الاعجمي بل ان المرجعية العراقية لطالما كانت ومازالت تستوعب هموم الامة وتطلعاتها وتعكس آلام الامة وآمالها من خلال المواقف الاسلامية والانسانية والنزول للشارع بينما بقية المرجعيات اللا عراقية لم نسمع منها اي صوت يخص هموم الامة ومعاناتها

  10. أحيت مرجعية السيد الصرخي الحسني من جديد الوعي الرسالي وثبتت مواقفها دون أن تحيد قيد أنملة أو تقدم تنازلات أو تهادن أو تجامل وحافظت على الفكر الأصيل للحوزة ومنهجها العلمي وأثرت الساحة بعلومها وبشتى الميادين فكان من يريد أن يبحث عن مرجعية ذات مواقف مبدئية وعن ميدان الساحة العلمية لابد له يختار تلك المرجعية ويحط في رحالها الخصيب وينهل من عذبها الثر المهيب ..

  11. نحن لا نعدو مرجعية سماحة السيد الصرخي الحسني صاحب الحلول الناجعة والسبل الواضحة لفك رموز الفتن والمحن التي اصيب بها العراق اذ ان هذا المرجع يستند على قاعدة علمية ذات عمق تاريخي واسلامي واخلاقي وارث حضاري جمع العراقة والحداثة وانشئ مرجعيته في هذه الظروف الحالكة في تاريخ العراق اي ما معناه انه عاش ويعيش مآسي العراق الجريح

  12. ان سماحة المرجع العراقي محمود الصرخي جمعنا على اساس المحبة ومساعدة بعضنا لبعض .. بعيدا ً عن العداوة والبغضاء والأحقاد .. ولينمي لدينا ثقافة الوعي والرشاد وليبث فينا روح وحدة الصف الإسلامي بمذاهبه الشريفة وليذكرنا بإحترام الإسلام لسائر الأديان السماوية . ولننبذ الطائفية المقيتة والفرقة و التكفير ويفقهنا بقبول الرأي الآخر واحتوائه وإن كان مخالف ومناظرته ومناقشته ومحاورته بأسلوب عقلي لا قلبي واحترام الناس مع اختلاف عقائدهم وأجناسهم وألوانهم

  13. مواقف المرجع العراقي الصرخي مواقف مشرفه بعيده كل البعد عن الطائفيه والتعصب وتناقش كل الاراء وتحترمها رغم نقدها والاشكال عليها في بعض الموارد لكن لا يتعدى النقد البناء الهادف للوصول الى الحقيقه

  14. حيا الله السيد الحسني لكشفه الكثير من الحقائق سيما حقيقة السيستاني وحاشيته وبوجود السيستاني اصبح الشعب العراقي شعلة من نار وممزق تماماً ومنهار كلياً

  15. المرجع الصرخي اعتمد منهجا علميا موضوعيا في التحقيق متجردا عن اي تعصب وميول واهواء في تناول الروايات ومواقف الشخصيات بحسب ما يتطلب كل موقف وشخصية في التقييم والتحليل لقطع الطريق امام دعاة الطائفية والتكفير والانتهازيين عموما

  16. ان مرجعية سماحة السيد الصرخي الحسني شقت طريقها وسط زحمة المفارقات التي عصفت بالساحة العراقية وتبنت لنفسها المواقف الثابتة التي لا تخلو من الجرأة والمعرفة المسبقة بالنتائج وهي معرفة الخبير المتفهم اصطبغت معها الموسوعية والشمولية في الحركة والنشاط ، ليصل مدى تأثيرها الواسع بدفع كل فتن التمزيق والتطرف والطائفية عن البلد الجريح ولينعم العراقيون بشعاع روح التسامح المنبثق من شخصية المرجع العراقي السيد الصرخي الحسني ليسير هذا الرجل بطريقه العلمي وليرسي دعائم نهج التسامح ونبذ التطرف وليكون سدّاً منيعاً، صامداً شامخاً، واقفا في وجه تيّار الغلوّ والخرافة، وأفكار التطرف

  17. فالركون الى التناحر لحل القضايا والخلافات العقائدية و السياسية سيؤدي الى المزيد من التفكك والانهيار لكن المرجع العراقي السيد الصرخي الحسني يعلق امالا كبيرة على المعتدلين من كل المذاهب لإيجاد الأرضية المناسبة لمشروع الوحدة الاسلامية القائم على اساس الحوار البناء .ونحن اليوم في أمس الحاجة الى هذا المشروع لما يتعرض له الاسلام من هذه الظواهر .

  18. أذا لم يتناقش العالم أو الفقهاء فيما بين من الناحية العلمية والسيرة العملية التي أتخذوها لذاتهم أذاً كيف نعرف ماذا ومن هو العالم وغير العالم وحسب الذكر في السيرة العلمية ..

    أذا النهج العلمي التي أنتجهٌ المرجع الشيعي الصرخي الحسني هو النهج الصحيح السليم أما الغير فلماذا خالف القواعد العلمية أو السيرة العملية ..هذا السؤال يتوجه الى المرجع السيستاني .
    وحسب قواد والمناظرات أو الحاججات العلمية ..بين علماء المسلمين والمذاهب الأخرى

    المرجع الصرخي وحسب المطالبات لهٌ للعلماء للمناظرة أو التقيم العلمي الأخلاقي من الشيعة والسنة … وحتى المثقفوا في العامة والخاصة أن يطلاع …لكن وربما التعتيم عليه لخوفهم منهٌ المواجة العلمية ,ومنهم المرجع أو الزعيم حسب وصفهم السيستاني..

  19. اللهم احفظ سماحة المرجع الديني الاعلى اية الله العظمى السيد الصرخي الحسني دام ظله مرجع التواضع والمحبه والود والاحترام والامن والسلام وننبذ الطائفية المقيتة والفرقة و التكفير وقبول الرأي الآخر واحتوائه وإن كان مخالف ومناظرته ومناقشته ومحاورته بأسلوب عقلي علمي وأخلاقي واحترام الناس مع اختلاف عقائدهم وأجناسهم وألوانهم .

  20. مرجعية سماحة السيد الصرخي الحسني ومواكبتها للاحداث وتحليلها وفق معايير العقل والعلم واستشراف المستقبل ومايجري من تقلبات وتغيرات فالمتابع يرى ان هذا التحليل واﻻستنتاج الدقيق والمحيط بالكثير من التفاصيل .انما يعكس عمق التفكير ودقته عند سماحة السيد الصرخي الحسني واﻻبتعاد عن الميول الشخصية او المصلحية الضيقة في عملية دراسة وتحليل الواقع الذي نعيشه

  21. المحقق الاسلامي الكبير الصرخي الحسني لا تناول الامور عبر الخصومة وهذا ما تعودنا عليه من خلال تبنيه الوقائع التاريخية وعرضها بشكل مهني من دون تزلف او تملق ولهذا نجد اتساع الجمهور الذي يتابع محاضراته ومن يراجع تلك المحاضرات يجد فيها الانصاف وقد ذكر بعض المسميات كما حدثت ويتناول نفس المسميات في مواقف اخرى كما جرت من دون تحيز او تدليس وهذا الخط الصحيح للتحقيق وتناول الاحداث

  22. Thanks for finally writing about >الصرخي يستغّل خصومته مع السيستاني ليهاجم بن تيمية وبن كثير والأمويين
    وينعتهم بـ”التكفيريين” | وطن <Loved it!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث