يديعوت: النشيد الوطني الاسرائيلي يصدح في قصر السيسي.. والعلاقات باتت أكثر من اخوة

0

“وطن – ترجمة خاصة”- قالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية إن العلاقات المصرية الإسرائيلية تشهد مزيدا من التعاون والتوثيق في ظل وجود الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، مؤكدة أنه اعتمد مؤخرا السيسي أوراق ثاني سفير لإسرائيل لدى القاهرة يتم تعينه منذ وصول السيسي إلى السلطة.

 

وأضافت الصحيفة أنه تم عزف النشيد الوطني الإسرائيلي خلال مراسم اعتماد أوراق السفير الإسرائيلي الجديد لدى مصر، ديفيد غوفرين، صباح أمس الأربعاء، حيث قدم أوراق اعتماده إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي في حفل أقيم في القصر الرئاسي بالاتحادية، وتم عزف النشيد الوطني الإسرائيلي من قبل الفرقة العسكرية في مصر.

 

وقال غوفرين: “أشعر بالفخر ليتم تعييني في هذا المنصب في مصر، إذا كان العالم، أرض الثقافة والتاريخ القديم ليس لدي أي شك في أن العلاقات بين مصر وإسرائيل أمر حيوي لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة الذي طال انتظاره، لكن الواقع على العكس من ذلك، لذا أتطلع أن يساهم تشديد التعاون بين مصر وإسرائيل، في تحقيق المصالح المشتركة ويسود الأمل والسلام والأمن في الشرق الأوسط “.

 

ولفتت صحيفة يديعوت إلى أن الحفل الذي أقيم في قصر الاتحادية، والذي تضمن عزف النشيد الوطني الإسرائيلي من قبل الفرقة العسكرية في باحة القصر إجراء يؤكد قوة العلاقات بين البلدين خلال الأيام الجارية، فضلا عن أن اللقاء الودي الذي جمع السفير الإسرائيلي الجديد مع السيسي كان على مستوى عال من التعاون، حيث قدم أوراق اعتماده مع رسالة تم توقيعها من قبل الرئيس الإسرائيلي ريفلين، وجرت محادثة قصيرة بعد ذلك بين السفير والرئيس  باللغة العربية، وتحدث غوفرين عن الفترة السابقة التي أمضاها في القاهرة والدراسات الأكاديمية عن الشرق الأوسط.

 

وأكدت الصحيفة أن المصافحة بين الرئيس السيسي والسفير الإسرائيلي كانت على درجة عالية من الحرارة والودية، وشدد على أهمية الآمال والتطلعات التي يعلقها على العلاقات مع إسرائيل، وأكد له السفير الإسرائيلي أن تل أبيب تبادله نفس الرغبة والشعور في تعزيز العلاقات بين البلدين.

 

وفي مقابلة خلال هذا الأسبوع مع وسائل الإعلام المصرية الرسمية، قالت رئيس الجالية اليهودية في مصر، ماجدة خزانة، التي رافقت غوفرين في زيارة إلى كنيس بن عزرا في العاصمة القاهرة إن هذه الأماكن تعكس قوة الثقافة اليهودية في مصر عبر ممتلكاتهم. وعرضت بعض الوثائق المصرية التي تمتلكها وزارة الثقافة المتعلقة بتاريخ اليهود في مصر.

 

وأشارت يديعوت إلى أنه ظهر بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة أن العلاقات بين إسرائيل ومصر تشهد تطورا واضحا، حيث في شهر يوليو الماضي، بعد تسع سنوات، جاء أحد كبار الشخصيات المصرية الدبلوماسية وهو الوزير سامح شكري في زيارة إلى القدس والتقى وزير الخارجية سامح شكري مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More