تفاجأت بانتشار صورها على على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وذلك بعدما باعت هاتفها المحمول الذي احتوى عليها.

 

وفي التفاصيل أنّ الشابة باعت هاتفها لأحد المحال بعدما حذفت صورها من على ذاكرته لتتفاجأ بعدها بانتشارها على مواقع إباحية.