جدال بين وزيرة الصحة التونسية ونائبة عن النهضة يتسبب في إشعال مواقع التواصل “فيديو”

1

أثار فيديو ظهرت فيه وزيرة الصحة في الحكومة التونسية الجديدة سميرة مرعي وهي تهم بالخروج من المستشفى قائلة “خلوني نروح الطيارة ماتستناش-اتركوني أغادر لأن الطائرة لا تنتظر-“، حفيظة رواد المواقع الإجتماعي الذين استغربوا من ردة فعل الوزيرة وانسحابها من المستشفى غير مبالية بتشكيات المواطنين ومنهم نائبة بمجلس نواب الشعب.

 

وبررت وزيرة الصحة التونسية تصرفها بأن رئيس الحكومة “يوسف الشاهد” ووزير النقل “أنيس غديرة” في انتظارها بالطائرة حيث قالت حرفيا “أنا مش-لست- طبيبة..أنا توا وزيرة.. وخليني إنروح الطيارة ما تستناش-أنا الآن وزيرة ولست طبيبة واتركوني أغادر لأن الطائرة لا تنتظر-.”

 

وقد توجهت وزيرة الصحة سميرة مرعي إلى مقر المستشفى الجهوي بالقصرين وقامت رفقة المدير الجهوي للصحة ومدير المستشفى وثلة من الإطارت الجهوية ذات العلاقة بمعاينة وضعية أغلب أقسام المستشفى والوقوف على الإشكاليات والنقائص المسجلة به.

 

وعندما همت وزيرة الصحة بالمغادرة طلبت نائبة تابعة لحركة النهضة عن القصرين الوزيرة بالبقاء في المستشفى وعدم المغادرة قائلة “ماتمشيش من هنا باش نحاسبك ولازم الطيارة تستنا-لا نذهبي من هنا سوف أحاسبك ويجب أن تنتظرك الطائرة-”.

 

ولاحظت “وطن” ردود أفعال غاضبة من قبل رواد مواقع التواصل الإجتماعي في تونس أثناء تعليقهم على هذا الفيديو، حيث انقسموا إلى نصفين، مؤيد ورافض لتصرفات الوزيرة.

 

ويرى المساندون للوزيرة أن من حقها مغادرة المستشفى بعد زيارتها ومعاينتها الميدانية لأن دورها انتهى كمسؤولة، في حين يرى آخرون أن ما قامت به النائبة عن حركة النهضة لا يعدو أن يكون محاولة للركوب على الأحداث خاصة وأن الوزيرة الجديدة لم يمض على تسلمها وزارة الصحة أكثر من 3 أيام.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. خالدي الزكراوي يقول

    ليس من حقها مغادرة المستشفى الا بعد الاستماع الى مشاغل المواطن القصريني الصحية بعقلانية و سعة صدر … المستشفي ليس مقهى في الاحياء الراقية و ليس زاوية من زوي المهرجانات … المستشفى بالنسبة للمواطن القصريني بالخصوص قضية حياة ام موت … و الا بلاش زيارة من اصلو و المعاناة في المجال الصحي متواصلة في القصرين بزيارة الوزيرة او بغيرها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More