روسيا وأمريكا تتنافسان على تبنّي اغتيال العدناني ومغرّدون يرجّحون دخول الموزمبيق على الخطّ

0

قالت وزارة الدفاع الروسية، إن المتحدث باسم تنظيم الدولة الإسلامية، المعروف باسم أبو محمد العدناني، قد قتل في غارة روسية في مدينة حلب السورية.

 

وزعمت وزارة الدفاع الروسية إن هذا القيادي “الجهادي” البارز كان ضمن مجموعة من نحو أربعين مقاتلا من تنظيم الدولة قتلوا الثلاثاء جراء ضربة قامت بها طائرة حربية روسية سو-34 قرب قرية معراتة أم حوش في منطقة حلب في شمال سوريا.

 

وتابعت الوزارة في بيانها: “كان بين الإرهابيين الذين تمت تصفيتهم بحسب معلومات أكدتها قنوات مختلفة، القيادي الحربي أبومحمد العدناني المعروف أكثر بأنه المتحدث باسم تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي”.

 

يأتي ذلك بعد ساعات من تصريح أدلى به مسؤول أميركي، قال إن العدناني قتل في ضربة شنتها طائرات التحالف الدولي، الثلاثاء، على حلب.

 

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد أعلن في بيان، الثلاثاء عن مقتل المتحدث باسمه أبو محمد العدناني، أثناء “تفقده العمليات العسكرية” في حلب، من دون أن يوضح كيفية مقتله.

 

وخلّف التضارب في إعلان الجهة المنفذة لعملية اغتيال أبي محمد العدناني، موجة من التعاليق الطريفة على مواقع التواصل الإجتماعي.

 

وقال الطبيب والناشط السياسي الدكتور “زياد أيوب” في تغريدة رصدتها “وطن” على حسابه الرسمي بموقع التغريدات المصغّر “تويتر” “بقي أن تعلن موزمبيق عن مقتل العدناني أيضا عالم مجرم وقذر أمريكا وروسيا أدوار إرهاب مشتركة ومتبادلة وتصريحات مجانية يومياً والضحية نحن للأسف”.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More