AlexaMetrics إسلام علوش يستقيل من منصبه.. وناشطون يرجحون السبب لمقابلة أجراها مع باحثة إسرائيلية | وطن يغرد خارج السرب

إسلام علوش يستقيل من منصبه.. وناشطون يرجحون السبب لمقابلة أجراها مع باحثة إسرائيلية

أعلن الناطق الرسمي باسم جيش الإسلام، النقيب إسلام علوش، استقالته من منصبه.

 

وقال علوش في بيان له نشره عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، في وقت متأخر من مساء الاثنين: نظرا لما تقتضيه المصلحة العامة، أعلن أنا النقيب إسلام علوش من منسوبي جيش الإسلام الاستقالة من منصب المتحدث الرسمي لجيش الإسلام”.

 

وأضاف علوش، أنه تم إعلان هذه الاستقالة لما يربط منصب المتحدث الرسمي من علاقات مع وسائل الاعلام، خلافاً للمناصب الاخرى في الجيش التي يقتصر فيها على الاعلان الداخلي بين المنسوبين”.

https://twitter.com/islamalloush2/status/770378224324993025

 

من جانبهم استغرب الناشطون السوريون تقديم الاستقالة في هذا التوقيت، فيما ربط العديد منهم بين الاستقالة وبين اللقاء الذي أجراه المتحدث باسم جيش الاسلام مع الباحثة الإسرائيلية، أليزابيث تسوركوب، التي تعمل لدى موقع “منتدى التفكير الإقليمي”، ومنظمة “مسلك” المدافعة عن حقوق الفلسطينيين.

 

وقال علوش في لقائه مع الباحثة تسوركوب، إن الشعب السوري هو الذي سيقرر في إجراء اتفاق سلام بين سوريا والاحتلال الإسرائيلي من عدمه.

 

وأضاف علوش: “سيتم حسم هذا الموضوع وغيره فيما يتعلق بالسياسة الخارجية لسوريا من قبل مؤسسات الدولة، التي ستقوم عندما تنتصر الثورة ويختار الشعب السوري ممثليه بحرية”.

 

وتابع علوش في حواره مع الباحثة: “نحن لن نكون من يسلب القرار من السوريين، كما فعلت عائلة الأسد على مدى أكثر من أربعين عاما”.

 

وأعرب علوش عن عدم تفاؤله في التوصل لاتفاق مع بشار الأسد من شأنه أن ينهى الأزمة السورية، قائلا: “نحن لسنا متفائلين، لو كان النظام يؤمن بالحل السياسي، لم يكن ليشن حربا ضد السوريين من أجل البقاء في السلطة”.

 

وأوضح أن حزب الله اللبناني، “يشكل تهديدا على مستقبل الشعب السوري”، مضيفا: “حزب الله هو عصابة معارضة للحرية التي تطمح إليها الشعوب، بما في ذلك الشعب السوري، ولذا فنحن غير مستعدين للسماح بوصول السلاح إلى أيدي هذا التنظيم”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *