AlexaMetrics الجعفري جن جنونه: "درع الفرات" اختراق لسيادتنا ويستحيل محاربة داعش بسوريا قبل تركيا | وطن يغرد خارج السرب

الجعفري جن جنونه: “درع الفرات” اختراق لسيادتنا ويستحيل محاربة داعش بسوريا قبل تركيا

وصف بشار الجعفري، ممثل سوريا في الأمم المتحدة، عملية “درع الفرات” العسكرية التركية التي شنت القوات التركية ضمنها هجمات استهدفت مواقع لتنظيم “داعش” في مدينة جرابلس بشمال سوريا بدعم من التحالف الدولي، بأنها “اختراق للسيادة السورية”، واتهم أنقرة بأنها “أول من رعت الإرهاب في سوريا بتمويل خليجي،” على حد تعبيره.

 

وأضاف الجعفري أن “تركيا لم تكن تتجرأ على العملية العسكرية بجرابلس السورية لولا أن هناك قدوة لها تمثلت في إنشاء الولايات المتحدة الأمريكية لما يسمى بالتحالف الدولي الذي خرق السيادة السورية على مدى السنتين الماضيتين، حسبما نقلت على لسانه وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”.

 

وتطرق الجعفري إلى الدوافع التي أعلنها المسؤولون الأتراك لتنفيذ عملية “درع الفرات”، إذ قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنها تهدف في المقام الأول إلى “وضع حد للهجمات التي تستهدف تركيا من داخل الأراضي السورية”، وعن ذلك علق الجعفري بأن “ما يجري على الحدود الشمالية السورية مع تركيا يشكل ’قصة قديمة‘، لأن النظام التركي خرق السيادة السورية سابقا بإقدامه على التدخل وجلب الإرهابيين وتسريبهم عبر الحدود،” على حد قوله.

 

وأضاف الجعفري أن “النظام التركي هو أول من رعى الإرهاب وأدخل الإرهاب الذي مُول خليجيا إلى سوريا عبر الحدود التركية،” وتساءل الجعفري: “كيف يستقيم ادعاء تركيا بأنها تحارب داعش في جرابلس بسوريا في وقت قامت هي بالسماح بإنشاء هذا التنظيم الإرهابي وتعزيزه ودعمه بتصديرها إليه آلاف العربات من ’تويوتا‘ وغيرها المحملة بسلاح وإحضارها المال الخليجي لشراء السلاح للتنظيم الارهابي من دول عدة منها أوكرانيا وكرواتيا وبلغاريا،” على حد زعمه.

 

وشدد السياسي السوري أن “على من يريد مساعدة سوريا على محاربة الإرهاب تنسيق خطواته مع الجيش العربي السوري وتبادل المعلومات معه عن الإرهابيين والانضمام إلى تحالف دولي نزيه لمحاربة الإرهاب.”

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *