AlexaMetrics معاريف: السيسي والعاهل الأردني سعيدان تماما وعبر فلسطين يتقربان من إسرائيل | وطن يغرد خارج السرب

معاريف: السيسي والعاهل الأردني سعيدان تماما وعبر فلسطين يتقربان من إسرائيل

“وطن – ترجمة خاصة”- أكدت صحيفة معاريف العبرية أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني عبد الله الثاني يتخذان من القضية الفلسطينية مدخلا للتقرب من الدوائر السياسية في تل أبيب، معتبرة أن حديث الرجلين عن عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية واستئناف المفاوضات بين الجانبين علامة تؤكد رغبة السيسي وعبد الله في التقرب من إسرائيل.

 

وأضافت الصحيفة العبرية في تقرير ترجمته صحيفة “وطن” أن الرئيس المصري والعاهل الأردني يلتقيان دائما ويؤكدان على ضرورة عودة المفاوضات الإسرائيلية- الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، ويرددون أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يجب أن يحظى بتأييد ومساعدة من العالم حتى يتم دحر الإرهاب وإحلال السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

 

ولفتت معاريف إلى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التقى مع ملك الأردن عبد الله الثاني أمس الأربعاء في القاهرة، ودعا إلى استئناف عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين فورا، موضحة أن الرجلين ضمن قائمة الزعماء الإقليميين الذين يدعون إلى استئناف المحادثات بين الطرفين على أساس التفاهمات الدولية، ويؤمنون بفرص إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

 

وأكدت الصحيفة العبرية أنه ليس السيسي وعبد الله فقط يتخذان من القضية الفلسطينية مدخلا للتقارب مع إسرائيل، بل إن هناك العديد من قيادات الدول العربية يوظفون القضية لمصلحتهم الخاصة ولإيجاد ذريعة مناسبة يبررون بها لقاءات مسئوليهم مع الإسرائيليين، فتحت عنوان القضية الفلسطينية تمضي العلاقات بين إسرائيل والكثير من الدول العربية قدما لأجل توطيد وتعزيز العلاقات السرية لتصبح علنية.

 

وأشارت معاريف في تقريرها إلى أنه قبل أيام من الانتخابات المحلية الفلسطينية، أعرب السيسي وعبد الله عن دعم الخطوات التي قام بها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الذي يصفونه بالمعتدل الرافض للإرهاب الذي يؤثر على العالم كله، معتبرة أن موقف الرئيس المصري والعاهل الأردني يأتي إنقاذا لحركة فتح في الانتخابات المقبلة، وأملا في نجاح الحركة التي تراجعت شعبيتها مؤخرا.

 

وشددت القاهر وعمان خلال لقاء السيسي مع عبد الله على ضرورة تعزيز الأمن والتعاون السياسي فيما بينهما، فضلا عن الحاجة إلى تعزيز المؤسسات العربية الإقليمية، واتفق الجانبان أيضا على أن هناك حاجة إلى تعزيز التعاون مع المجتمع الدولي والدول العربية والإسلامية للقضاء على التطرف والمنظمات الإرهابية.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، علاء يوسف أن الزعيمين أجريا محادثات مغلقة ناقشا فيها مجموعة متنوعة من المواضيع، من خلال تعزيز العلاقات بين البلدين في القضايا السياسية والاقتصادية، بالإضافة إلى اجتماعات أوسع عقدت مع وفدي البلدين، بما في ذلك رؤساء الحكومات والوزراء وكبار المسؤولين.

 

وأوضح يوسف أن السيسي أعرب عن تقديره لموقف المملكة الأردنية في مكافحة الإرهاب والدعم الذي تقدمه لمصر في حربها ضده، معتبرا أن هذا الموقف يعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. كلاب الصهيوينة و صعاليك الماسونية ينفذون مخطط تهويد الاقصى و خنق الشعب الفلسطيني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *