بالفيديو| منسف و زغاريد: فيفو في ضيافة شقيقة ديانا كرزون يثير السخرية!

3

“وطن-خاص-وعد الأحمد” تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو للمدونة “زين كرزون” وشقيقة الفنانة ديانا كرزون وهي تستضيف أشهر الشواذ العرب والمعروف باسم “فيفو” وتقدم له المنسف الأردني مما أثار عاصفة من السخرية والتهكم بين مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وبدا في الشريط أحد الاشخاص وهو يضع قطع اللحم فوق المنسف ويسكب الجميد لتشريبه حسب العادات الاردنية، وفيما يُسمع صوت زين كرزون وهي تزغرد وتردد “هاي منسف نيدو وهاي لحمة نيدو وهاي رزات نيدو وهاي لبنات نيدو” ثم يظهر فيفو وهو يتسلل إلى مكان وضع المنسف الذي اقيم على “شرفه” وهو يقول بلكنة مكسرة “ماشاء الله ما شاء الله”.

 

وتبدأ كرزون بالتراقص مع فيفو وهي تردد بميوعة: “إجا لعنا فيفو” ثم يظهر الضيف الحائر الملامح بين الرجولة والأنوثة بالأكل بيده ولكن من داخل صحن وليس من المنسف كما تقتضي العادة، وفي مشهد تالٍ تظهر كرزون داخل سيارة وفيفو خلفها وهي تغني “طلعنا أنا وفيفو” ثم تعرض صاحبة الدعوة قوالب الكاتو التي أعدتها بمناسبة استضافة فيفو ووصف حبيب زعبلاوي الفيديو بالانفصام عن الواقع في الأردن، ناس تستقبل البطل أحمد أبو غوش وناس تستقبل فيفو وتعزمه على منسف !

 

أما الصحفي “عبد المجيد المجالي” فعلّق ساخراً:”“هاظ طلع سناب شات عليه حياة ثانية وأردن ثاني غير إلي بنعرفه وإحنا دافنين حالنا بالفيسبوك !”.

 

وتابع المجالي:”الشيخ فيفو بمضاربنا وزين كرزون ذابحيتله ومسوية منسف وإحنا هون مشغولين بالانتخابات ومش قايمين بواجب الضيف .. فلا نامت أعين الفيسبوكيين”.

 

وعقّب الممثل الكوميدي “نيكولاس خوري” رداً على من سأله عن رأيه بقدوم ” فيفو للبلد”:”طالما فيفو مش آذيني ما عنديش مشكلة معه، رح أضل أنكش عليه ورح يضله مادة خصبة للكوميديا، بس ما عنديش مشكلة معه” وأردف خوري:” ما حدش حطني رب أحاسب البشر كل واحد واهتماماته سيدي”.

 

فيما كتب الصحفي المغترب محمد الدويري: “كثر في الاونة الاخيرة، شواذ أمثال زين كرزون، والمدعو فيفو وهو شاب (ذكر) متشبه بالنساء”.

 

واستدرك:”يشوهون مجتمعاً بأكمله، لمجرد نشرهم لسخافاتهم الساقطة عبر وسائط التواصل الاجتماعي التي أصبحت منفذاً لحثالة المجتمع وقذارته”.

 

وطالب الدويري بسن قوانين تضع السقاطة من هذا النوع تحت سلطته، للجم هذه السلوكيات التي تشوه صورة بلد بأكمله”،وأردف أن “الشعب الاردني شعب محافظ، ويحرص دوماً على صورته المعروفة على مستوى العالم بالجدية والرجولة والحشامة”.

 

يُشار إلى أن فيفو أو فراس، شابّ لبناني يعيش في ولاية نيويورك الأمركية منذ خمس سنوات حيث يمارس عمله هناك كخبير تجميل واشتهر بترداده للأمثال العامية الدارجة وبإطلالاته على القنوات اللبنانية التي تهوى الغرابة والشذوذ.

 

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. Avatar of Rami sabat
    Rami sabat يقول

    ولك اصلا لو تستحي ماتستضيفي مثل هيك كائن انت بتعرفي انه الاردن الي في يكفي وشخص زي فيفو هاذ مريض نفسيا وعندو مشكله جنسيه وخلل في الهرمونات والمخ هاذ علم نفس الي بحكي في معك. مش غلط المرض ولا عيب حلته بس لم يصير وقاحه وتشهير هيك يصير عيب ولازم شخص زي هيك يتعالج مش نساعده على قلة الحيه وأنت لولا أختك ما نشهرتي بس انت خلص كرتك انحرق ولازم تقدمي استقالتك من الاعلام .

  2. Avatar of محمد
    محمد يقول

    الله يلعن الزمن الي خلى كرزون وامثالها يعرف المنسف

  3. Avatar of تعليق
    تعليق يقول

    أقسم بالله شيء مقرف وبقهر ويسلم ايد اللي رافع على الحثالة دعوة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More