AlexaMetrics شرطة فرنسا العلمانية المتطرفة تجبر امرأة مسلمة على خلع الحجاب على البحر "صور" | وطن يغرد خارج السرب

شرطة فرنسا العلمانية المتطرفة تجبر امرأة مسلمة على خلع الحجاب على البحر “صور”

أجبرت الشرطة الفرنسية امرأة مسلمة على خلع ملابس الحجاب وما يعرف بـ”المايوه الشرعي”، أثناء تواجدها على شواطئ مدينة نيس الوقعة على البحر المتوسط.

 

وكانت السلطات في فرنسا قد نفذت قانونا يحظر الملابس الدينية “البوركيني” على الشواطئ في أعقاب الهجمات الإرهابية الأخيرة على البلاد.

 

ونشرت صحيفة الجارديان البريطانية صباح الأربعاء، تقريرا مصورا عن 4 أفراد من الشرطة المسلحة يجبرون امرأة على خلع البوركيني والحجاب في الشاطئ أمام العامة، كما أجبرتها الشرطة على دفع غرامة.

 

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية، إن المرأة لم تكن تحترم الأخلاق العلمانية الحميدة.

 

وقالت المرأة، وهي أم لطفلين وتبلغ من العمر 34 عاما، اكتفت بذكر اسمها الأول (سيام)، “كنت ارتدي الحجاب الكلاسيكي، ولم تكن لدي نية للسباحة”.

 

وأكد شهود عيان في مكان الحادث، أن رواد الشاطئ كانوا يصرخون «عودوا إلى بلادكم»، وكانت الناس تصفق بينما كانت ابنتها الصغيرة تبكي.

 

وقبل أيام تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى، شريطًا مصورًا يظهر الشرطة الفرنسى، تجبر النساء المسلمات على الخروج من

البحر في نيس، و تحذرهم حول اختيارهم بين الحجاب أو مغادرة الشواطئ.4252

 

4252 (1) 4252 (2)

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. يجب على العرب وللمسلمين شعوب قبل الحكومات أن تقاطع البضائع الفرنسية وعدم السفر إلى هناك بأي شكل من الاشكال سواء لسياحة او علاج او تجارة …يجب تحويل كل هذه الي دولة اروبية اخرى مثلا كالمانيا …هذا اقل اشيء يجب أن يكون كردة فعل منا نحن المسلمين ..في الاتحاد قوة …يجب أن نتحد وان يكون لنا كلمة مسموعة وان ندافع عن انفسنا ..وان نساعد اخوتنا هناك من العنصريين الكلاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *