AlexaMetrics "عطوان" تذكّر أطفال اليمن فهاجم السعودية فمتى يتذكّر أطفال سوريا ليهاجم بشار والإيرانيين | وطن يغرد خارج السرب

“عطوان” تذكّر أطفال اليمن فهاجم السعودية فمتى يتذكّر أطفال سوريا ليهاجم بشار والإيرانيين

“خاص-وطن” استغل الكاتب الصحفي عبد الباري عطوان قرار منظمة أطباء بلا حدود إجلاء موظفيها من اليمن لمهاجمة المملكة العربية السعودية وعاصفة الحزم، متناسيا في نفس الوقت الكتابة أو الإشارة للمجازر الجماعية التي ترتكبها طائرات النظام السوري ليل نهار.

 

وقال “عطوان” في افتتاحية رأي اليوم الجمعة “اخيرا طفح كيل منظمة “اطباء بلا حدود” الدولية، وقررت يوم الخميس، وبعد صبر طويل جدا، اجلاء موظفيها من جميع المستشفيات الست التي تعمل فيها في شمال اليمن، احتجاجا على قصف طائرات “عاصفة الحزم” المتكرر لها، وقتل العشرات من الاطباء والاطفال والمرضى على حد سواء.”

 

وأضاف “يوم الاثنين الماضي اعلنت المنظمة ان غارة طائرات التحالف السعودي التي قصفت مستشفى “عبس″ في محافظة حجة، الذي تشرف عليه ادت الى مقتل 19 شخصا واصابة 24 آخرين، الامر الذي دفعها لاتخاذ قرارها بالانسحاب وطواقمها الطبية من اليمن.”

 

وتابع “البيان الذي صدر عن المنظمة في هذا الصدد، اكد ان “اجلاء الطواقم الطبية لم يكن سهلا لكن في غياب ضمانات موثوقة من اطراف النزاع بإحترام المستشفيات والاطباء والمرضى ليس هناك اي قرار آخر”.”

 

وأكد رئيس تحرير “رأي اليوم” أن هذا الانسحاب، ومن قبل واحدة من اكبر المؤسسات الطبية الخيرية في العالم، يشكل ادانة صريحة لعاصفة الحزم السعودية وكل الدول المنضوية تحت راية “التحالف العربي” الذي تتزعمه، وتأكيد اضافي على انتهاكات حقوق الانسان اليمني، وتعريض حياته للخطر بسبب قصف طائرات هذا التحالف، والحصار الذي تفرضه دولها على اليمن.

 

وأردف “عطوان” “لا يستطيع العميد ركن احمد العسيري، الناطق الرسمي باسم “العاصفة” ان يقول ان القصف يتسم بالدقة، ولا يستهدف الا الاهداف العسكرية، كما ان بان كي مون امين عام الامم المتحدة سيحمر وجهه خجلا، لان قرار الانسحاب هذا جاء بعد اسابيع معدودة من قراره بتبرئة هذا التحالف من قتل الاطفال في اليمن، وازالة اسمه من القائمة السوداء رضوخا لضغوط وتهديدات من السلطات السعودية.”

 

وأوضح الكاتب الصحفي الفلسطيني الأصل أن قيادة التحالف العربي شعرت بخطورة انسحاب هذه المنظمة الطبية العالمية الاحتجاجي، وما يمكن ان يترتب عليه من تبعات قانونية، ولذلك سارعت بإصدار بيان يعبر عن اسفها الشديد، وطالبت بعقد اجتماعات عاجلة مع المسؤولين فيها لبحث كيفية التوصل الى حلول لهذه الازمة.

 

واستطرد “عطوان” قائلا “لا نعتقد ان منظمة “اطباء بلا حدود” سترحب كثيرا بهذه الدعوة للقاء، وهي التي اكدت في بيانها “انها التقت مرتين في الرياض خلال الاشهر الماضية بمسؤولين كبار في التحالف العربي بقيادة السعودية، وسلمتهم خرائط بالمواقع الجغرافية للمستشفيات الست التي تشرف عليها، ولكن القصف استمر، واستهدف اربع مستشفيات”.”

 

كما كشف اأن لمنظمة تشعر ان قيادة “التحالف العربي” في الرياض لا تحترم وعودها وتعهداتها، وتتعمد قصف المستشفيات، وهذا ما يمكن استخلاصه من بيانها، مما يعني بالنسبة لها ان اي لقاءات جديدة ستكون عديمة القيمة مثل سابقاتها، وهي محقة في ذلك.

 

ورأى “عطوان” أن “عاصفة الحزم” المستمرة منذ 17 شهرا على الاقل، وادت الى مقتل اكثر من سبعة آلاف يمني، واصابة عشرات الآلاف، ودمرت البنى التحتية المتهالكة الفقيرة، والمناطق الاثرية، مثلما قصفت مدارس، ومزارع ابقار، ومعامل تعبئة مياة، واعراس، هذه العاصفة لم تحقق اي من اهدافها، والاخطر من ذلك انها اغرقت المملكة العربية السعودية في حرب استنزاف بشرية واقتصادية غير معروفة النهايات، وهزت صورتها في العالم بأسره، عندما وضعتها في قائمة الدول التي ترتكب جرائم حرب وتقتل الاطفال، بعد ان كانت “حمامة سلام” تلعب دورا محوريا في تسوية النزاعات والصراعات حقنا للدماء.

 

واعتبر “عطوان” قرار منظمة “اطباء بلا حدود” بوقف عملياتها والانسحاب من اليمن احتجاجا على قصف مستشفياتها وطواقمها الطبية ومرضاها، مؤلم ويدعو للأسف، خاصة في وقت تتصاعد فيه اعمال القصف الجوي، ويشتد الحصار على اليمن بعد انهيار مفاوضات الكويت الاممية للتوصل الى حل سياسي للازمة، ولكننا في هذه الصحيفة “راي اليوم” نتفهم موقفها ومساعيها للحصول على ضمانات للحفاظ على ارواح العاملين والمرضى في مستشفياتها.

 

وختم “عطوان” مقاله بالتأكيد على انه قرار شجاع وجريء، وصرخة احتجاج انتصار للابرياء الذين تمزق اجسادهم صواريخ طائرات لا تعرف الرحمة، كما انه “لا” كبيرة في وجه نهج الترغيب والترهيب الذي رضخ له امين عام الامم المتحدة ودول اقليمية عديدة للأسف.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. كالعادة فإن “عطوة” بقي وفياً لحُب التعالُمِ الفارغ و نرجسية الظهور
    و إلقاء “المواعظ المُفذلكة”يميناً و شمالا…عله يظفر ببعض الإهتمام
    – موقعه الإليكتروني ينـقل نـقلاً أميناً دعايات و فبركات مــلالي طهران
    و صاحبه في “الممانعة” الضبع النُصيري في دمشق.
    – “عطوة” نموذج فـاقــع لمرتزقة القـلــم العربان الذين أضاعوا أنفسهم
    و ضيعوا أمانة الكلمة.

  2. السيد عطوان من القلم يرزق وله في كل عرس قرص,
    فما بقى له إلا قلم مكسور الرصاص..و في السياسة ساعة نطاط و حينا رقاص…

  3. عبد الباري عطوان بدا حياته سائق سيارة زبالة (يمكن البحث في الانترنت) وهذا باعترافه وشرف له، ولكن إنتهى به الأمر لأن يكون زبالة إعلامية لإيران على شاكلة بن جدو وأمثاله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *