السلطات التركية تحتجز مدير مكتب وزير الخارجية السابق .. شبهات تدور حول تورطه بالإنقلاب

0

ذكرت وسائل إعلام تركية الجمعة, أن كورجان باليق الذي كان يرأس مكتب السابق أحمد داود أوغلو، احتجز من قبل في إطار التحقيق في محاولة الانقلاب الفاشلة.

 

ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن وسائل إعلام تركية قولها إن السلطات تشتبه بأن باليق له صلات بحركة الداعية المعارض فتح الله جولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب.

 

يذكر أن داوود أوغلو شغل منصب وزير الخارجية بين أعوام 2009 و2014، ثم تولى رئاسة الوزراء قبل استقالته في نهاية مايو العام الحالي.

 

يأتي ذلك على خلفية حملة الاعتقالات والتسريحات على نطاق واسع التي تجريها السلطات التركية بعد محاولة الانقلاب الفاشلة، التي وقعت في منتصف يوليو الماضي، والتي أودت بحياة 246 شخصا

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.