ناشط أردني يعيد نشر كاريكاتير ناهض حتر المسيء للذات الإلهية ويعلق: “ناقل الكفر ليس بكافر”

3

أعاد ناشط أردني معروف في التيار العلماني نشر الرسم الكاريكاتوري المسيء للذات الإلهية الذي أثار ضجة مؤخرًا على الساحة الأردنية وتسبب في سجن الكاتب اليساري على ذمة تحقيقات تجري معه بعد توجيه اتهامات له بالترويج للعنصرية والإساءة للذات الإلهية.

 

ونشر ، وهو ناشط معروف في حراك المعلمين وفي التيار العلماني، الرسم المسيء، لافتًا إلى أنه “يعيد قصدا” نشر الرسم على صفحته على فيسبوك.

 

وكتب الجعافرة يقول: “أعيد نشر الرسم الذي نشره الكاتب المبدع ناهض حتر لمن لم يشاهده”، على حد وصفه، مبررًا فعله بقول: إن “ناقل الكفر ليس بكافر”، حسبما أوردت صحيفة رأي اليوم الأردنية.

 

 

وكان ناهض حتر قد أعاد نشر رسم كاريكاتوري على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ظهر الجمعة، تضمن تجسيدا وإساءة للذات الإلهية؛ الأمر الذي أثار موجة غضب عارمة ضده، دفعت السلطات للتحرك لاعتقاله حيث لم يعثر عليه في منزله، قبل أن يقوم هو لاحقًا بتسليم نفسه للأجهزة الأمنية؛ حيث أحيل للمدعي العام، صباح الأحد، للتحقيق معه ضمن المسار القضائي.

 

وأصدر مدعي عام الأحد قرارا بحبس حتر 15 يوما على ذمة التحقيق في سجن ماركا، بتهمة إثارة النعرات المذهبية وإهانة المعتقد الديني، بحسب مصدر قضائي.

 

وجاء قرار المدعي بعد خضوعه للتحقيق الأولي أمام الحاكم الاداري في محافظة العاصمة بإيعاز من رئيس شخصيا، لإعادة نشره رسما كاريكاتوريا مسيئا للذات الالهية وأثار سخط الشارع الأردني، وتم نقل حتر برفقة حراسة مشددة بعد صدور قرار الحبس.

 

وتجمهر عشرات المحامين أمام القصر العدل في العاصمة، لتسجيل قضية ضد حتر من المتوقع أن تصل الى 80 توقيعا.

 

وقال المحامي عبد الحكيم العسيلي: “إن عشرات الشكاوى قدمت لمدعي عام عمان ضد حتر، إضافة الى تسجيل دعوى قضائية ضد حتر في محكمة جنوب عمان،” مشيرا إلى أن “هناك مطالبات بمحاكمة حتر أمام محكمة أمن الدولة”.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. ابو رامي يقول

    جربدة السبيل اعادت نشر الكاريكاتير وتمت مشاركته بصوره كبيره على الفيسبوك مما ادى الى شهرته وهي المسوءول الوحيد عن ذلك

  2. ابو رامي يقول

    عندما شارك حتر بالكاريكاتير شاهده عدد قليل من الناس ولكن عندما نشرته السبيل الاخوانيه عن سوء نيه وتقصد شاركها الكثيرون به على الفيسبوك ودريت به كل البلد اما الله الذي اغرق الضالين بالطوفان الاعظم وحرق الفاسقين بسدوم وعموره فان يستطيع الدفاع عن نفسه وليس بحاجه لوسطاء

  3. هشام قلوط يقول

    قصة حتر هي قصة الكثر من ذوي الآراء المختلفة عن الرأي الديني
    ومن خلال الدين المبني على انزال الرسالات السماوية اصبح بالامكان اتهام ومحاكمة اي شخص لا يدين بهذه الرسالات.
    وكأن الخالق الذي وجد الكون بحاجة لمن يدافع عنه على كوكب الارض. حرروا افكاركم يا امة العرب فالدين لله والوطن والمواطنة للجميع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More